خبير أمني أميركي لـ"الرياض": دفاعات السعوديين العفوية تسقط إعلام المحرضين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استنكر جيم هانسون رئيس معهد الدراسات الأمنية ومقره واشنطن، اختزال الأصوات الأميركية، بالأصوات النشاز التي تخرج عن الإعلام اليساري، مؤكداً على أن العلاقة السعودية - الأميركية استراتيجية وأكبر من أي حادثة قد تواجهنا.

وقال لـ«الرياض»: إن الحملات المحرضة على المملكة لم تنجح لعوامل عديدة داخلية وخارجية، أهمها حملات السعوديين العفوية التي عبرت عن حب المواطن لبلاده والوضع القائم فيها، وهذا تحرك لا يقدر أن يتجاهله من يدعي الديموقراطية؛ لأن رغبة الشعب هي أهم ما في الأمر، وخاصة لمن يدعي قلقه على الشعب السعودي.

أما الحقائق على أرض الواقع، فأعتقد أننا لن نواجه إلغاء لصفقات السلاح ولن تواجه المملكة أي عقوبات ضدها من أميركا.

وأضاف: إذا تمعنا بالمواقف الأميركية فسنرى أن البنتاغون وأجهزة الاستخبارات تتوخى أشد الحذر، ولا تجتهد ولا تتعامل مع المعلومات بعشوائية؛ لأنها القطاعات التي تحافظ على أمننا القومي الاستراتيجي، وهؤلاء يدركون أهمية العلاقة مع المملكة لأمن الولايات المتحدة.

Your browser does not support the video tag.

0 تعليق