المدينة تكشف تفاصيل واقعة «طفل الأحساء» المغدور بالمدينة المنورة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
حصلت «المدينة» على معلومات جديدة ذات علاقة بواقعة نحر طفل السبعة أعوام بالمدينة المنورة والتي هزت المجتمع المدني خلال الأربع وعشرون ساعة الماضية، حيث أشارت المعلومات إلى أن المتهم في العقد الرابع من العمر ويعاني من اضطرابات نفسية، بالإضافة إلى تسجيل عدد من السوابق عليه قبل ذلك، ولاتربطه أي علاقة بالطفل المجني عليه أو عائلته، حيث إن الطفل المغدور قدم إلى المدينة مع والدته من محافظة الأحساء لزيارة أقاربه.

كما أشارت المعلومات إلى وجوده مع والدته في موقع الجريمة قرب أحد مواقع بيع الشاي (جنوب المدينة المنورة) في الوقت الذي كان يجلس به الجاني داخل المقهى، وقام المتهم بمجرد مشاهدة الطفل داخل المقهى باستخدام زجاج استطاع الحصول عليه من داخل المقهى وباغت الطفل على الفور بنحره بالزجاج وقتله بطريقة شنيعة، ومن ثم نقل الطفل إلى خارج المقهى لإكمال جريمته في ظل صرخات أطلقتها والدة الطفل لتستنجد بالمارة لإنقاذه لكنه فارق الحياة على الفور . وتمكن أحد أفراد الأمن من منسوبي أمن المهمات والواجبات بشرطة المدينة من السيطرة على المتهم وذلك اثناء مروره بالمصادفة بالقرب من موقع الجريمة، حيث تدخل رجل الأمن لإنهاء الواقعة الأمر الذي دفع المتهم إلى الاشتباك مع رجل الأمن نتج عنه إصابة رجل الأمن بعدد من الإصابات بين الخفيفة والمتوسطة أدت إلى نقله إلى أحد المستشفيات بالمدينة المنورة. وأكد مصدر لـ «المدينة» قيام الجهات الأمنية بإبلاغ والد الطفل المغدور والتواصل مع ذوي المتهم لاستكمال التحقيقات وإحالته إلى الجهات الأمنية ذات العلاقة، ومن المتوقع أن تصدر شرطة منطقة المدينة المنورة بيانا بالواقعة خلال ساعات.


أخبار ذات صلة

0 تعليق