"الدعجاني" سقط من درج "أسنان الطائف" ودخل المستشفى بكامل وعيه وخرج جثة هامدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
"الربيعي": كان يعاني نزيفًا داخليًا وتم إحالة الشكوى للمتابعة للتحقيق

تحقق صحة الطائف، ممثلة في المتابعة، في شكوى المواطن خالد الدعجاني حول تعرض شقيقه "منصور" للسقوط من مسار عربات المرضى على الدرج بمستشفى الأسنان بمحافظة الطائف، واتهامه لطاقم طبي بمجمع الملك فيصل بالتسبب بوفاة شقيقه بعد أن دخل وهو بكامل وعيه من جراء السقوط وخرج منه بعدها بأيام وهو جثة هامدة، كما طالب وزير الصحة والمسؤولين بصحة الطائف بفتح تحقيق، ومنع سفر الطاقم الطبي المشرف على حالة شقيقه.

وقال المواطن خالد الدعجاني: "أطالب برفع معاناتي إلى مجمع الملك فيصل بالطائف، المتمثلة في التسبب بوفاة أخي "منصور" نتيجة إهمال الأطباء له أثناء تنويمه في العناية المركزة بالمستشفى، حيث سقط من فوق حاجز المشاية الخاص بعربات المرضى بمستشفى الأسنان أثناء مراجعته شقيقته المريضة حيث لا يوجد حاجز يساعد على عدم السقوط، إضافة إلى عدم وجود وسائل سلامة في الموقع والتصميم الخاطئ".

وبيّن أنه نقل "شقيقه" عن طريق الهلال الأحمر لمستشفى الملك فيصل بالطائف، وهو في كامل وعيه وتحدث معنا بهاتفه، وكان يتحدث مع زائريه وحالته مستقرة، وذكروا لهم أن المريض أُصيب بأربعة كسور في أضلاع الصدر، لكنهم تفاجؤوا بعدها بيومين بإدخاله بالعناية المركزة، وضع على التنفس الصناعي وبعدها وفاته.

وطالب الدعجاني وزير الصحة توفيق الربيعة بفتح تحقيق لما حدث لشقيقه وتشكيل لجنة محايدة، منذ سقوطه في مستشفى الأسنان، ودخوله بوعيه الكامل لمجمع الملك فيصل الطبي، وانتكاسة حالته الصحية، وهو داخل بحادث عرضي وكسور طبيعية.

من جانب آخر، قال المتحدث الرسمي لصحة الطائف عبدالهادي الربيعي: "نقدم خالص العزاء والمواساة لأسرة المتوفى، رحمه الله، نشاطرهم أحزانهم ونقف إلى جانبهم، مشيرًا إلى أن المتوفى -رحمه الله- وصل للمستشفى، يعاني كسورًا في الأضلع ونزيفًا داخليًا بحسب الكشف المبدئي في الطوارئ، وتم إحالة شكوى أسرته للمتابعة للتحقيق ومراجعة الإجراء الطبي".

أخبار ذات صلة

0 تعليق