الإنسانية في أبهى صورها.. المتبرع بكليته ليتيمة لا يعرفها يروي قصته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تواصل – متابعات:

روى الشاب عبدالهادي الشراري قصة تبرعه بكليته لطفلة يتيمة لا يعرفها بمنطقة الجوف، حيث تم إجراء العملية بنجاح، وانتهت معها معاناة الطفلة مع مرض الفشل الكلوي.

وقال الشراري إنه درج على زيارة قسم الكلى في مستشفى طبرجل والوقوف على الحالات المنومة به، وعندها قرر التبرع بإحدى كليتيه للطفلة، حباً للمساهمة في إنهاء معاناتها.

وأضاف خلال اتصال هاتفي مع برنامج “سيدتي” على قناة “روتانا خليجية” أنه أقدم على التبرع ليعطي الدافع للآخرين ليحذوا حذوه.

يذكر أن الطفلة المتبرع لها يتيمة الأب ووحيدة لأمها، تدهورت حالتها الصحية بعد توقف كليتيها عن العمل، وباتت ملازمة لأجهزة غسيل الكلى، إلى أن ظهر الشراري وتبرع لها بكليته، بعد أن تطابقت أنسجته معها.

وكان أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف قد اتصل أمس الأول السبت بالمواطن الشراري واطمأن على صحته بعد العملية، مشيداً بموقفه الإنساني والنبيل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق