قائد حرب درع الجنوب ضد الحوثيين يطالب الدول الكبرى بإدراك خطورة العصابة الإيرانية على أمن المنطقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
قائد حرب درع الجنوب ضد الحوثيين يطالب الدول الكبرى بإدراك خطورة العصابة الإيرانية على أمن المنطقة, اليوم الأربعاء 12 يونيو 2019 08:52 مساءً

أكد المحلل العسكري والاستراتيجي قائد حرب درع الجنوب ضد الحوثيين عام ٢٠٠٩ م، اللواء الركن متقاعد حسين محمد معلوي، أن استهداف العصابات الحوثية لمطار أبها، دليل على أن الحوثي وأتباعه لا يأبهون بالمواثيق والأنظمة والمعاهدات والقوانين الدولية.

وأضاف معلوي، أن افتخار الميليشيا الحوثية بوجود أكثر من ٢٠٠ ألف من عناصرها خارج إيران، دلالة على خطورة الموقف، مما يتطلب سرعة التحرك العسكري والسياسي تجاه الخروقات، وسرعة تحرك المملكة في الحصول على تنديد من قبل الأمم المتحدة تجاه ذلك.

وطالب، في تصريحاته لـ«عاجل»، الدول الكبرى التي تشكل أعضاء دائمين في مجلس الأمن الدولي، بإدراك أن تلك العصابة الحوثية المدعومة من إيران تشكل خطرًا حقيقيًّا على أمن المنطقة؛ لأنها تسعى لزعزعة الأمن، وتسببها في فقدان الاستقرار باليمن، بانقلابها على الشرعية هناك.

وأشار معلوي، إلى أن ضعف ورداءة الموقف الدولي، وعدم الحزم مع الحوثيين وإلزامهم بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم (٢٢١٦) ببنوده الكاملة، أدى لغطرسة الميليشيا الحوثية وتماديها في التعرض للمملكة.

 ومن جانبه، قال باحث ومختص في العلاقات الدولية والأمن الدولي، منصور بن ربيعان العويّد، إن استهداف فئران ميلشيات الحوثي الغادرة لمطار أبها الدولي، دليل على ضعف حيلتهم وتفكيرهم العدائي وعشوائية أعمالهم التخريبية.

وأكد العويد، أن هذا العمل الإرهابي انتهاك صارخ للمواثيق والقوانين الدولية، التي كفلت حماية مرافق البنية التحتية مثل المطارات والطرق والمدنيين، وفق ما نص القانون الدولي الإنساني.

وأضاف: «لقد وصل بهم اليأس إلى هذا الحد الخطير»، لافتًا إلى أن اعترافهم بهذا الجرم ما هو إلاّ صُراخ وعويل وهمجية لفعلٍ ذليل، وسيعود عليهم ذلك ببأس المصير، ولن تنفعهم إيران ولا أذنابها؛ لأنهم حاصل دون تحصيل.

وطالب العويد، المجتمع الدولي بالوقوف صفًّا واحدًا أمام هذه الانتهاكات الخطيرة وغير المسؤولة، من عصابات إرهابية تستمد عونها من إيران؛ لزعزعة الأمن والاستقرار المحلي والإقليمي والدولي.

واختتم العويد، بالتأكيد على ضرورة بتر اليد المعطية والآخذة على حد سواء، حتى ينعم اليمن الشقيق بالأمن والاستقرار وتتعم المنطقة بالسلام في ظل استئصال هذا الورم الخبيث والقضاء على منابعه.

هذا المقال "قائد حرب درع الجنوب ضد الحوثيين يطالب الدول الكبرى بإدراك خطورة العصابة الإيرانية على أمن المنطقة" مقتبس من موقع (عاجل) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو عاجل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق