خادم الحرمين حريص على تلمُّس احتياجات المسلمين وقضاء مصالحهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

«الجزيرة» - علي بلال:

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف على اللجنة العليا لأعمال الوزارة بالحج والعمرة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظة الله - على مد جسور التواصل مع جميع دول العالم، وخدمة المسلمين في كل مكان، وتلمس احتياجاتهم، وقضاء مصالحهم.

وقال الدكتور آل الشيخ في كلمته التي ألقاها خلال رعايته أمس الحفل الذي أقامته الوزارة في مقرها بمشعر منى تكريمًا للضيوف المشاركين في أعمال الوزارة المختلفة لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام: أرفع الشكر والثناء والدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز - أيدهما الله - على ما يبذلانه من عناية ومتابعة وتوجيه لخدمة ضيوف الرحمن. ولقد رأينا في موسم حج هذا العام ما يبهج الخاطر من العمل المنظم لقطاعات الدولة كافة، الذي بدوره انعكس على حجاج بيت الله الحرام بالسكينة والاطمئنان والراحة. وكشف الدكتور آل الشيخ عن بدء لجنة برئاسة نائب وزير الشؤون الإسلامية بعد موسم الحج بمراجعة اتصالات الحجاج على الهاتف المجاني لرصد أبرز الإشكالات لديهم، والاستماع إلى إجابات وإرشادات أصحاب الفضيلة أعضاء التوعية، وانتقاء المناسب من هذه الأجوبة للإفادة منها بعد ذلك، إضافة إلى بدء العمل للإعداد لحج الموسم المقبل بعد انتهاء هذا الموسم مباشرة.

من جانبه، أكد المستشار الأمني بالمملكة الأردنية الهاشمية الأستاذ محمد صالح الملكاوي، أحد ضيوف خادم الحرمين الشريفين، في كلمته التي ألقاها نيابة عن الضيوف أن استضافة خادم الحرمين الشريفين الحجاج لفتة كريمة، جاءت من رجل كريم، اعتاد على بذل الخير للعالم أجمع، وخصوصًا إخوانه وأبناءه المسلمين. مثمنًا الدور الكبير الذي تبذله المملكة في خدمة ضيوف الرحمن في جميع المجالات الخدمية والأمنية والصحية والدينية.. ومؤكدًا أن المملكة هي قلب العالم الإسلامي النابض، ومعقل الإسلام. لافتًا إلى أن محبتها عبادة واجبة، وأن القيادة السعودية تمثل الأمة الإسلامية أجمع، وأنه يجب على جميع المسلمين الاجتماع حولها، والوقوف معها ومؤازرتها في كل الأحوال. مشيرًا إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تقوم بجهود كبيرة في توعية الحجاج وإرشادهم في كل ما يتعلق بمناسك الحج وأحكامه وفق ما ورد في كتاب الله وسُنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -. مشيدًا بجهود الوزير آل الشيخ في إبراز صورة الإسلام الناصعة، ونشر الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو والتطرف.

إثر ذلك كرم الدكتور آل الشيخ المشاركين في أعمال الحج, وعددًا من ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق