أخبار عاجلة
محمد عبده يسأل عن القات! -
"سقوط اضطراري".. إفلاس توماس كوك (تغطية خاصة) -
ادريان: نحتاج إلى الاستمرار بهذا الزخم -

الشؤون الإسلامية تكشف حقيقة إغلاق المعاهد القرآنية.. نظام جديد قريبا

الشؤون الإسلامية تكشف حقيقة إغلاق المعاهد القرآنية.. نظام جديد قريبا
الشؤون الإسلامية تكشف حقيقة إغلاق المعاهد القرآنية.. نظام جديد قريبا

نشر قبل 2 دقيقتين - 11:13 م, 24 ذو الحجة 1440 هـ, 25 أغسطس 2019 م

تواصل – فريق التحرير:

نفى عبدالعزيز بن سعود العسكر، المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ما تم تداوله بشأن إغلاق المعاهد القرآنية جملة وتفصيلاً.

وأوضح العسكر، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، أن التعميم الصادر بهذا الشأن يهدف إلى تصحيح الوضع النظامي للمعاهد، مضيفا أنه بناء على التعميم يصبح اسم المعاهد مراكز تدريبية عوضًا عن “معاهد”، وأن برامجها ستكون باسم “دورات تدريبية” بدلاً من “دبلومات”، مع بقاء الهدف من إنشائها، وهو تأهيل معلمي ومعلمات ومشرفي ومشرفات تحفيظ القرآن الكريم. وأكد أن تغيير الاسم لا يشكل ضررًا على استمرار حلقات تحفيظ القرآن. والوزارة تسعى بكل جهدها لخدمة القرآن الكريم وأهله.

ولفت إلى أن الذي قرر إنشاء المعاهد هو المجلس الأعلى للجمعيات الذي من أعضائه رؤساء جمعيات التحفيظ، والمجلس الأعلى هو الذي اتخذ قراره أيضًا بإنهاء النظام الحالي للمعاهد، وإيقاف دراسة الدبلومات؛ لأن الدبلومات الصادرة عن هذه المعاهد ليست معتمدة من الوزارة.

وأضاف: جاء ذلك حتى يمكن الاعتماد عليها في حفظ حقوق الطلاب والطالبات؛ إذ إن الوزارة ليست جهة اختصاص في إنشاء المعاهد والإشراف الأكاديمي عليها.

واختتم “العسكر” بالقول: بناء على ما سبق فستعمل الجمعيات على تفعيل مراكز التدريب والتأهيل عوضًا عن المعاهد، وإقامة الدورات المكثفة التأهيلية؛ وذلك لسد الاحتياج من معلمي ومعلمات القرآن الكريم، والرفع من مهاراتهم، بما يحقق جودة المخرجات من حفظ وإتقان تلاوة القرآن الكريم.

المصدر
تواصل