أخبار عاجلة
لحظة دهس 9 مواطنين بسيارة في طلعت حرب (فيديو) -
السقا يحتفل بعيد زواجه العشرين ..صور -
الدكتور صديق عفيفي في نجوم علي لايف  -

وزراء لـ «الأنباء»: الأمير يتمتع بمحبة خالصة من أهل الكويت جميعاً

وزراء لـ «الأنباء»: الأمير يتمتع بمحبة خالصة من أهل الكويت جميعاً
وزراء لـ «الأنباء»: الأمير يتمتع بمحبة خالصة من أهل الكويت جميعاً

  •  العفاسي: فرحة غامرة في قلوب المواطنين والمقيمين بمناسبة عودة الأمير
  • الفاضل: نهنئ أنفسنا بعودة الأمير ليكمل مسيرة قيادته الحكيمة لوطننا الغالي
  • الروضان: لسمو الأمير مكانة عظيمة لدى المواطنين والمقيمين
  • الشعلة: الأمير قيمة وقامة دولية واستحق لقب قائد العمل الإنساني عن جدارة
  • الخراز: عودة الأمير إلى أحضان وطنه وشعبه هي بمنزلة عودة الروح للكويتيين

أسامة أبوالسعود ـ دارين العلي عاطف رمضان

هنأ عدد من الوزراء صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد بمناسبة عودة سموه الى ارض الوطن سالما معافى، داعين الله عز وجل ان يديم على صاحب السمو نعمة الصحة والعافية، وان يديم نعمة الامن والامان على وطننا الحبيب الكويت.

في البداية، قدم وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة المستشار د.فهد العفاسي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد وإلى الشعب الكويتي بمناسبة عودة سموه إلى أرض الوطن سالما معافى.

وأشار العفاسي في تصريحات لـ «الأنباء» إلى أن ما يعيشه وطننا الحبيب هذه الأيام من فرحة غامرة في قلوب المواطنين والمقيمين بمناسبة عودة صاحب السمو يمثل دلالة بارزة على عمق العلاقة بين الحاكم وأبنائه، ومؤشرا على قوة الترابط الاجتماعي الذي يعد من أهم السمات التي ميز الله بها دولتنا الحبيبة، وتأكيدا للعلاقة الوثيقة التي تربط ابناء الشعب بالاسرة الحاكمة التي هي جزء لا يتجزأ من نسيج الشعب الكويتي.

وأوضح د.العفاسي أن الأيادي البيضاء لصاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد امتدت إلى العالم أجمع لتترك بصماتها المعطاءة واضحة المعالم في جميع النواحي والمجالات لترسخ مكانة الكويت نموذجا في التنمية والتقدم الاقتصادي والاجتماعي، حتى لقب سموه اميرا للعمل الانساني واقترن اسم الكويت ببلد الانسانية، داعيا المولى عز وجل ان يديم على صاحب السمو نعمة الصحة والعافية، وان يديم نعمة الامن والامان على وطننا الحبيب الكويت.

مسيرة النهضة

بدوره، اعرب وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان عن سعادته بعودة صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد من الولايات المتحدة الاميركية معافى بعد رحلة كان من ضمنها فترة علاج.

وأضاف الروضان ان لسمو الأمير مكانة عظيمة لدى المواطنين والمقيمين على ارض وطننا الحبيب الكويت، مشيرا الى ان اسهامات سموه عززت من مكانة الكويت دوليا ووضعتها على خارطة العمل الإنساني من خلال البذل الذي قدمه سموه للعمل الإنساني.

وقال الروضان: ندعو الله تعالى ان يديم الصحة والعافية لقائدنا وان يحفظ سموه ذخرا لوطننا الكويت لاستكمال مسيرة النهضة والبناء التي قدمها للكويت وأن يديم على وطننا الغالي الأمن والأمان والرخاء في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو حفظه الله ورعاه.

ولفت الروضان الى ان ايادي سمو الامير امتدت لجميع دول العالم لمساعدة الشعوب الفقيرة وتخفيف المعاناة عن المتضررين من جراء الكوارث والأزمات الإنسانية.

عودة حميدة

من جانبه، هنأ وزير النفط وزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل في تصريح لـ «الأنباء» بعودة سمو الامير سالما الى أرض الوطن قائلا «نهنئ أنفسنا بهذه المناسبة العزيزة ونرفع أيدينا متضرعين شاكرين الى المولى العلي القدير بعودة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد الى ارض الوطن ليكمل مسيرة قيادته الحكيمة لوطننا الغالي والتي تدفعنا جميعا للنهوض ببلدنا الغالي الكويت والعمل على رفعته وازدهاره».

وأضاف «هذه العودة الحميدة ينتظرها الجميع لما لسموه من مكانة وتقدير في القلوب ليس في الكويت فحسب وإنما في العالم، والذي اجمع على تسمية صاحب السمو قائدا للإنسانية، فكان هذا اللقب سببا في ان تتبوأ الكويت موضعا مميزا في المجتمع الدولي لما حققته من بصمات مشرفة وواضحة للعيان في مجال العمل الإنساني والإغاثي والاجتماعي الأمر الذي يدعونا جميعا للفخر.

وقال: بهذه المناسبة أود ان اؤكد بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن اخواني واخواتي العاملين في القطاع النفطي ووزارة الكهرباء والماء ووزارة النفط على اننا سنحمل الأمانة التي أولانا إياها سموه بالمضي قدما بالتميز والاجتهاد لدفع مسيرة وطننا التنموية نحو أهدافها المنشودة.

قيمة وقامة

من جانبه، رفع وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة اسمى آيات التهاني والتبريكات الى صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد والى ابناء الشعب الكويتي بمناسبة العودة الميمونة لصاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد وتعافي سموه من العارض الصحي الذي الم به قبل فترة.

وقال الوزير الشعلة في تصريح لـ «الأنباء» ان صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد قيمة وقامة سياسية رفيعة المستوى اقليميا ودوليا ويعرف قدر سموه وقامته جميع قادة وشعوب المنطقة والعالم وليس بغريب ان يصبح سموه قائد العمل الإنساني عالميا.

وتابع وزير الاوقاف قائلا: سمو الامير يتمتع بمحبة خالصة من اهل الكويت جميعا، وينتظر الجميع عودة سموه الميمونة الى ارض الوطن لأنه صمام امان هذا الوطن واستقراره وازدهاره.

وأكد ان تاريخ سموه الناصع جعل قادة المنطقة والعالم يستمعون بإنصات الى حكمة سموه في مختلف قضايا المنطقة والعالم، وخاصة ملف المصالحات التي قادها سموه لإصلاح الاوضاع في المنطقة هي مثار إعجاب وإشادة الجميع.

وشدد الشعلة على ان سموه استحق لقب قائد الانسانية عن جدارة واستحقاق نظرا لأيادي سموه وشعب الكويت البيضاء في شتى بقاع الارض وهو ما جبل عليه ابناء هذا الشعب الكريم وبما لديهم من رصيد ضخم من العطاء والبذل في خدمة الانسان حيث كان.

واكد الوزير ان إنجازات سموه في مجالات العمل الإنساني والخيري والاهتمام بكتاب الله وحفظته لا تعد ولا تحصى ويكفي منها حرص سموه على رعاية جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته وإقامة حفلها الختامي وتوزيع الجوائز بقصر بيان وسط حفل ضخم يحضره لفيف من الشيوخ والوزراء والجهات المشاركة وضيوف الكويت وهو ما يبرز اهتمام سموه ودولة الكويت بكتاب الله والعناية به وهو امر مشهود لسموه ولابناء هذا البلد الكريم.

وختم الوزير الشعلة تصريحاته داعيا رب العالمين بان يديم على صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد موفور الصحة والعافية وان يحفظ سموه وبلدنا الحبيب الكويت وسائر بلاد المسلمين من كل شر وسوء انه نعم المولى ونعم النصير.

عودة الروح للكويتيين

بدوره، اعرب وزير الشؤون الاجتماعية سعد الخراز عن سعادته بمناسبة قرب عودة صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد من رحلة علاجه بالخارج سالما غانما بعد ان مَنَّ المولى عز وجل على سموه بالشفاء ووافر الصحة والعافية، داعيا العلي القدير ان يحفظ سموه وان يمتعه بموفور الصحة والعافية.

واكد الخراز في تصريح صحافي ان عودة سمو الامير الى احضان وطنه وشعبه هي بمنزلة عودة الروح لكل الكويتيين الذين لم يتوانوا طوال فترة غيابه عن الدعاء لسموه بالشفاء العاجل والعودة الى ارض الكويت الحبيبة مشافى معافى داعين المولى عز وجل ان يحفظ سمو الامير وان يبعد عنه أي سوء وان يبارك في عمره وان يحفظه للكويت وللكويتيين اميرا ووالدا ومعلما وقائدا للانسانية.

واكد الخراز ان فرحة الكويتيين في هذا اليوم بمناسبة عودة صاحب السمو الامير سالما غانما مشافى معافى لها ما يبررها ذلك ان لسموه مسيرة مباركة خالدة في تاريخ الكويت سواء فيما يتعلق بجهوده المتواصلة للحفاظ على استقرار الكويت وتحقيق الخير والازدهار لأبنائها او باعتبار سموه صمام الأمان بالنسبة للكويت ومثالا للبذل والعطاء والتضحية لخدمة بلاده وشعبها وإعلاء مكانتها بين الأمم وتعزيز وجودها في المحافل الدولية.

وأضاف الخراز ان الكويتيين كانوا وما زالوا وسيظلون يعبرون عن مدى حبهم لاميرهم الغالي ويعبرون اليوم عن فرحتهم العارمة بمناسبة عودة سموه من رحلة علاج موفقة فهم يعتبرون سموه باني نهضة الكويت الحديثة وصاحب الطموحات الكبيرة فضلا عن رؤية سموه للكويت الجديدة 2035 والتي نسعى جميعا في مختلف المواقع الحكومية والاهلية ومنظمات المجتمع المدني لتحقيقها كي نصل بكويتنا الى مصاف الدول المتقدمة من خلال التنمية الشاملة والمستدامة.

المصدر
جريد الأنباء الكويتية