أخبار عاجلة

بالفيديو.. انتصار السالم وقّعت كتاب «الكويت في 400 عام»: أردت تعريف الشباب بتاريخ وطنهم العظيم

بالفيديو.. انتصار السالم وقّعت كتاب «الكويت في 400 عام»: أردت تعريف الشباب بتاريخ وطنهم العظيم
بالفيديو.. انتصار السالم وقّعت كتاب «الكويت في 400 عام»: أردت تعريف الشباب بتاريخ وطنهم العظيم

استهلت مكتبة الكويت الوطنية فعالياتها «سلسلة كتاب الشهر» بأمسية ثقافية متميزة حول كتاب «الكويت في 400 عام» لمؤلفته الشيخة انتصار سالم العلي، بحضور نخبة من المثقفين والمؤرخين والمهتمين بتاريخ الكويت.

في البداية قالت مدير عام مكتبة الكويت الوطنية بالإنابة الشيخة رشا نايف الجابر في كلمتها: نستهل فعاليات «كتاب الشهر» في موسمه الجديد بكتاب متميز شكلا وموضوعا يحمل عنوان «الكويت في 400 عام» للشيخة انتصار سالم العلي ذاكرة كلمات خالدة لأمير البلاد الراحل الشيخ جابر الأحمد والتي أكد فيها ان «الكويت هي وطننا الخالد، جاعلين هدفنا الأسمى سلامتها، والحفاظ عليها قولا وعملا، فإنه لا وجود لنا ولا عزة لنا إلا بوجودها عزيزة قوية، إذ هي الوجود الثابت، ونحن الوجود العابر، لنحرص كل الحرص على وضع مصلحتها فوق أي مصلحة كانت».

وأضافت الشيخة رشا نايف الجابر: «الكويت غير» أقولها بكل فخر، وبكل ثقة هذه العبارة تتردد ليس من أبناء الكويت فحسب، بل من قبل زوارها والمقيمين على أرضها، موضحة أن تصفح كتاب «الكويت في 400 عام»، يجعلك تستوعب لماذا حقا الكويت غير، فهذه الأرض مباركة من رب العالمين، جبل أهلها على العطاء دون منة، حتى في أيام الفقر كانوا كرماء، وهذا العطاء لم ينضب بل زاد حتى شهد له العالم أجمع، الكويت غير فعلاقة الحاكم بالمحكوم علاقة الأب بأبنائه، وهذه العلاقة الخاصة نتج عنها مساحة من الحرية أثمرت إبداعا في المجالات.

بدورها عبرت الشيخة انتصار سالم العلي عن سعادتها بكتابها الذي قضت 5 سنوات في تأليفه، كاشفة عن أن رغبتها في تعريف بناتها وجيل الشباب في الكويت بتاريخ هذا الوطن العظيم وسيرة حكامه كانت الدافع وراء اتخاذها قرارا بتأليف كتاب «الكويت في 400 عام»، مؤكدة رضاها التام عن الكتاب وردود الفعل الايجابية عليه من الكبار والشباب، بفضل ما شاهدته في عيون كل من قرأه من انطباعات جميلة وردود أفعال متميزة، مما جعلها تشعر بقيمة ما قدمته للكويت، وأوضحت الشيخة انتصار ان هدفها من إصدار الكتاب هو أن تجعل الكويتيين يفتخرون بتاريخ بلدهم الكويت.

وذكرت أن الكتاب لا يقتصر على سرد التاريخ ولكنه يتضمن معلومات عامة كثيرة تهم الجميع على سبيل المثال الطوابع والعملات، ووضعنا نبذة من كل شيء، والكتاب مليء بالتفاصيل الدقيقة، لافتة إلى الإبداع في تصميم الكتاب، مع التركيز على أن يكون التصميم مريحا للعين، مشيرة إلى أنها تعمدت تبسيط المعلومات التي تضمنها الكتاب حتى تصل للقارئ بصورة سريعة، مؤكدة انه لا يوجد في الكويت أرشيف عام، وذلك يجعل البحث عن المعلومات صعبا جدا، والمعلومات التي لم تذكر في مرجع معتمد لم نستطع وضعها في الكتاب، مشيدة بتعاون مركز الوثائق التاريخية وجميع الجهات.

المصدر
جريد الأنباء الكويتية