الصحاف بعد فوزه بمنصب نائب المؤسسة العالمية للألم في الشرق الأوسط: حان الوقت لنقل الخبرات المميزة إلى الكويت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حنان عبدالمعبود

بعد فوزه بمنصب نائب الرئيس للمؤسسة العالمية للألم في الشرق الأوسط في الانتخابات التي جرت مؤخرا، أكد استشاري علاج آلام العمود الفقري والمفاصل بالتدخل الجراحي البسيط د.عبدالمحسن عبدالرضا الصحاف أهمية تقلده لمثل هذا المنصب الرفيع، مشيرا إلى أن ذلك يعني نقل الخبرات العالمية إلى بلداننا عن طريق تنظيم مؤتمرات طبية وورش عمل متقدمة على أيدي أطباء ذوي خبرة كبيرة يستفيد منها أكبر شريحة ممكنة من أطبائنا.

وأوضح ان المؤسسة العالمية للألم من أهم الجهات المعنية لتدريب الأطباء وتأسست المؤسسة العالمة للألم عام ١٩٩٣ في الولايات المتحدة الأميركية ومن ثم في عام 2001 بدأ الإعداد لإنشاء أهم شهادات الزمالة لعلاج الألم بالتدخل الجراحي البسيط بعد اختبارات عملية ونظرية مكثفة لترقى بالمستوى الطبي في مجال علاج الألم.

وأكد أن تخصص علاج آلام العمود الفقري والمفاصل بالتدخل الجراحي البسيط من التخصصات الحديثة نسبيا وأحدثت طفرة كبيرة خلال العقدين الماضيين عنى استحدثت تقنيات متقدمة ساهمة في علاج وتخفيف الآلام عن الكثيرين من المرضى، حيث تقدر الشريحة التي يمكنها الاستفادة من مثل تلك العلاجات بنحو 28% بينما يحتاج فقط 2% من المرضى للتدخل الجراحي الكامل للعمود الفقري، أي أن مثل هذا التخصص قدم الكثر في الوقت الحالي.

وأضاف أنه لتبسيط الأمور، فإننا نعني بالتدخل الجراحي البسيط هو استخدام ابر خاصة، قساطر أوتقنيات متقدمة مثل التردد النابض تستدرج بالاستدلال عن طريق الأشعة او السونار إلى مكمن الألم لعلاجه أو تخفيفه غالبا تحت التخدير الموضعي.

وأشار الصحاف إلى أنه كانت المنافسة كبيرة بين المئات من الحاصلين على شهادات الزمالة، ولكن السمعة الطيبة وإسهاماتي في السنوات السابقة لم تذهب سدى سواء على مستوى تدريب زملائي الأطباء أو اختبارهم للحصول على شهادات الزمالة أتت بنتيجة إيجابية بحيث حصلت على ثقتهم.

وختم د.الصحاف حديثه: حان الوقت لنقل الخبرات العالمية إلى بلداننا عن طريق عمل مؤتمرات وورش عمل متقدمة على أيدي أطباء ذوي خبرة كبيرة يستفيد منها أكثر شريحة من أطبائنا، وبالتالي نقوم بشريحة أكبر من المرضى إن شاء الله.

الجدير بالذكر أن د.عبدالمحسن الصحاف له السبق في الكثير من الإنجازات أهمها حصوله على الجوائز الأولى في معرض الاختراعات في الشرق الأوسط عن اختراعه في مجال علاج الألم، كما قام بإجراء العديد من العمليات النادرة في المنطقة ونشرت في أهم المجلات الطبية العالمية كسبق جديد.

هذا المقال "الصحاف بعد فوزه بمنصب نائب المؤسسة العالمية للألم في الشرق الأوسط: حان الوقت لنقل الخبرات المميزة إلى الكويت" مقتبس من موقع (جريد الأنباء الكويتية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريد الأنباء الكويتية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق