عطلة العيد.. «خلصت ما خلصت»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بشرى شعبــان - فرج ناصـر ثامر السليم - عادل الشنــان - عبدالكريم العبدالله

انتهت إجازة عيد الأضحى المبارك وعادت أيام الدوام بعد عطلة دامت 5 أيام.

لكن يبدو أنه رسخ في ذهنية الكثيرين لاسيما من المراجعين للوزارات والجهات الحكومية المختلفة أن الإجازة لم تنته بعد، فدوام الأربعاء والخميس وسط 7 أيام دون دوام بدا لهم غير ممكن الحدوث أو واقعي.

«الأنباء» رصدت الدوام في عدد من الوزارات والجهات لتجد حضورا خجولا من المراجعين في الوقت الذي حرصت نسبة تتراوح بين الجيدة واللابأس بها من الموظفين على الالتزام بدوامهم والحضور لمقار أعمالهم مودعين العيد وعطلته.

«الصحة»

في أول يوم دوام رسمي بعد عيد الأضحى المبارك، التزم موظفو وزارة الصحة بتواجدهم على رأس عملهم، في الوقت الذي كان حضور «المراجعين» خجولا، وتبادل الموظفون التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وتم توزيع القهوة والحلو بين الموظفين.

وأكد الموظفون لـ«الأنباء» أن وجودهم هو لخدمة الوطن والمراجعين، داعين الله عز وجل أن يحفظ الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.

«الشؤون»

وفي وزارة الشؤون حضر الموظفون وغاب المراجعون حيث بدت الممرات خاوية الا من بعض العمالة. «الأنباء» تجولت في أروقة الوزارة ورصدت الكاميرا الحركة في وزارة الشؤون وهيئة ذوي الاعاقة. وفي هذا الشأن كشف الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية في وزارة الشؤون حمد العنزي ان نسبة الحضور بلغت 65%‎ من اجمالي قوة العمل.

وأشار العنزي في تصريح صحافي إلى انتظام العمل في جميع الوحدات التنظيمية بالوزارة، وعلى الأخص قطاع الرعاية الاجتماعية والدور الايوائية التابعة للوزارة، مبينا أن غياب البعض يعود إلى تزامن إجازة العيد مع الاجازات الصيفية الدورية لبعض موظفي الوزارة.

بدوره، اوضح نائب المدير العام لقطاع المالية والإدارية بالإنابة بالهيئة العامة لذوي الاعاقة احمد الفضلي ان نسبة الحضور في الهيئة بلغت ‎%80‎ من العاملين. وكشف مصدر في الهيئة العامة للقوى العاملة أن نسبة الحضور في جميع القطاعات زادت عن الـ70 ‎%‎ وأن اعداد المراجعين ادنى من الأيام العادية.

«الأوقاف»

في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كانت الحالة في أول يوم عمل بعد إجازة عيد الأضحى المبارك هادئة ولم تشهد الازدحام المعتاد في أول يوم بعد الإجازة على غير العادة، حيث كان الهدوء سيد الموقف فيها، بعض المكاتب مازالت فارغة تنتظر الموظفين ليعودوا من إجازاتهم الدورية، والموظفون الملتزمون بالدوام يتنقلون بين المكاتب لتقديم التهنئة والتبريكات في عيد الأضحى المبارك لبعضهم البعض، بالإضافة الي عدد لا بأس به من المرضيات والاستئذانات، وربما يعود سبب ذلك الغياب الى رغبة البعض في وصل عطلة العيد مع عطلة الـ«ويك اند».

ولم تسجل حالات حضور للمراجعين سوى أعداد قليلة جدا، حيث لم تشهد الإدارات بالوزارة أي ازدحام من قبل المراجعين.

«السكنية»

في سياق قريب، أكد رئيس نقابة العاملين في المؤسسة العامة للرعاية السكنية عبدالرحمن الغانم التزام موظفي المؤسسة بالقانون واللوائح الداخلية التي تنظم العمل وساعاته ومواعيده وذلك إيمانا منهم بأهمية المهام الوظيفية التي يؤدونها تجاه الوطن والمواطن.

وأضاف الغانم في تصريح لـ«الأنباء» ان جميع اجهزة الرعاية السكنية عملت بعد انتهاء اجازة عيد الأضحى المبارك بجهود موظفيها وان كان هناك من لم يحضر فهو وفق القانون من حيث الإجازات الدورية او المرضية او العرضية وهذا امر معمول به في مختلف جهات الدولة الحكومية.

ورفع الغانم أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الأمير وسمو ولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة والشعب الكويتي قاطبة بمناسبة عيد الأضحى المبارك متمنيا للجميع دوام التوفيق لخدمة الكويت وأهلها.

«الطيران المدني»

كان واضحا في الإدارة العامة للطيران المدني الالتزام بحضور الموظفين، حيث الدوام والعمل الرسمي وحركة الموظفين والمسافرين والعمل يسير وفق البرنامج المعد له.

وكشف مصدر مسؤول في الإدارة أنه لم تكن غيابات تذكر وانتظم الموظفون والتزموا بأعمالهم بعد اجازة عيد الاضحى مباشرة ولا توجد اي مخالفات بحق الموظفين بل العكس كل الموظفين كانوا على رأس اعمالهم ولديهم مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.

وأشار إلى أن إدارة الطيران المدني تطبق اللوائح والقوانين الخاصة بديوان الخدمة المدنية وكذلك الشروط الخاصة بالإدارة على جميع العاملين بإدارة الطيران المدني والبالغ عددهم حوالي 6300 موظف، بالإضافة الى تطبيق البصمة الإلزامية الخاصة بحضور وانصراف الموظفين.

وأضاف أن الادارة لم تشهد غيابات ملحوظة لا قبل ولا بعد اجازة العيد بل الكل كان منضبطا بعمله وفي الوقت المحدد للدوام الرسمي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق