زكاة كيفان وزعت الكسوة والعيدية على أيتامها في الخارج

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أشاد رئيس زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية عود الخميس بمساهمات وتبرعات أهل الخير وتفاعلهم الكبير مع مشروع توزيع الكسوة والعيدية على الأيتام الفقراء خاصة خارج الكويت.

وأعرب الخميس في تصريح صحافي عن خالص تهنئته بعيد الأضحى المبارك، متمنيا من الله عز وجل أن يعيده على الكويت أميرا وحكومة وشعبا والأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، سائلا الله العلي القدير أن يحفظ الكويت واحة أمن وأمان وأن يحفظ سائر بلاد المسلمين.

وأكد الخميس أن اللجنة تستقبل الصدقات والزكوات والتبرعات والمساهمات الخاصة بتنفيذ مشروع «كسوة العيد» لتوفير ملابس العيد لـ 1100 يتيم خارج لكويت، موضحا أن اللجنة وزعت كساء اليتيم الواحد بـ 10 دنانير ووزعت كذلك عيديات بـ 10 دنانير لليتيم ايضا.

وأوضح الخميس أن كفالة اليتيم تعد نوعا من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين، حيث يهدف إلى رسم الفرحة والابتسامة على الأيتام الفقراء خلال عيد الأضحى المبارك والتخفيف عن كاهلهم فقدانهم آباءهم، موضحا أن من يكفل يتيما يكون رفيقا للنبي صلى الله عليه وسلم في الجنة، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى».

وأشار الخميس إلى أن مشروع كسوة العيد يعد امتدادا لأكف الخير والإحسان بخلع لباس البؤس والحرمان من على أجساد أطفال الأيتام الفقراء والأيتام وإلباسها لباس البهجة والسرور ليكون للطفولة رونقها وبهاؤها ويصبح للعيد معناه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق