أخبار عاجلة
القائد والشعب نبض واحد -
ثمار الرفق -
مصير سيارات الكروس أوفر والـ SUV -
حادثة مأساوية.. عازفة ماتت قبل حفلها بـ20 دقيقة -

استمرارا لمسلسل وأد البنات.. هندي ينقذ "رضيعة" مدفونة في قطعة فخارية

كافيه البنات

الأخبار المتعلقة

  • بالصور| العناية الإلهية تنقذ رضيعة هندية من الموت تحت عجلات القطار

  • بعد اغتصاب رضيعة.. سياسية هندية تطالب بحرق المغتصب حيا

  • في الهند وأوغندا.. الهواتف الذكية لإنقاذ حياة الأمهات وأطفالهن المعرضين للخطر

  • معجزة في الهند.. سيدة عمرها 74 عاما تضع توأما بعد 60 سنة حرمان

استمرارا لمسلسل وأد البنات في الهند، أقدم أحد المواطنين على دفن ابنته وهي على قيد الحياة ولكن أبت الأقدار أن تموت، وكتب لها عمرا جديدا.

تعود الواقعة عندما ذهب رجل يدعى سيروهي ليدفن جثمان ابنته التي توفيت بعد دقائق من ولادتها، لكنه صدم عندما سمع صوت رضيعة قادما من تحت الأرض، حيث عثر على رضيعة مدفونة داخل قطعة فخارية وهي على قيد الحياة، في ولاية "أوتار براديش"، شمالي الهند.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، وجد سيروهي الطفلة الرضيعة  وكانت ملفوفة بقطعة قماش وتبكي، مضيفا: "في وقت ما اعتقدت أن ابنتي قد عادت إلى الحياة".

وأوضح أن صوت الرضيعة كان "قادما فعليا من داخل القطعة الفخارية"، وقالت الشرطة إنه جرى نقل الرضيعة إلى المستشفى، وأنها تتلقى حاليا الرعاية الطبية اللازمة، مضيفة أن سياسيا محليا يتكفل بمصاريف علاجها.

وكانت السلطات القضائية في ولاية أوتارخاند بشمال الهند، فتحت تحقيقا مؤخرا بشأن ولادة 216 طفلا في 132 قرية خلال 3 أشهر، كلهم من الذكور.

وأشارت السلطات في مدينة أوتاركاشي في الولاية ذاتها، إلى أن هذه البيانات أثارت شكوك وقلق المسؤولين في السجل المدني والمعنيين بمعدلات الولادة في الولاية، حيث أشاروا إلى احتمال حدوث عمليات إجهاض انتقائية للجنس، أو وأد للإناث.

وقال مدير مقاطعة أوتاركاشي، أشيش تشوهان، إن معدل ولادة الإناث في المنطقة كان "مثيرا للشبهات، وألقي الضوء على عمليات إجهاض واسعة للأجنة الإناث".

وخلال 2018، كشف تقرير للحكومة الهندية أن نحو 63 مليون امرأة "مفقودة" أو "مغيبة" إحصائيا من سكان البلاد، بسبب ثقافة تفضيل الأطفال الذكور، مضيفا أن "القضايا المتعلقة بتفضيل الابن مسألة يجب على المجتمع الهندي ككل التفكير فيها".

وخلال العام الماضي أيضا، عثرت الشرطة على 19 جنينا جرى إجهاضهم قرب مستشفى في ولاية ماهاراشترا، اكتشفهم ضباط كانوا يحققون في وفاة امرأة خضعت لعملية إجهاض غير قانونية.

المصدر
هن