قصف صاروخي ومدفعي لـ"أنصار الله" في نجران وجازان

سبوتنيك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شن مسلحو جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) قصفا على قوات سعودية ويمنية في قطاعي نجران وجازان جنوب غربي السعودية.

القاهرة — سبوتنيك. وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تديرها جماعة أنصار الله إن مسلحي الجماعة قصفوا تجمعات لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي غرب موقع السديس في نجران بصاروخين محليي الصنع، من نوع "زلزال1" مداه 3 كيلومترات" وقد أوقعا خسائر وصفتها بالفادحة.    

وأضافت أن القوة الصاروخية والمدفعية في "أنصار الله" استهدفت تجمعات وتحصينات لقوات الرئيس هادي قبالة السديس في نجران بعدد من قذائف المدفعية وصواريخ الكاتيوشا.

وفي قطاع جيزان، ذكرت "سبأ" أن مسلحي "أنصار الله" أعطبوا بصاروخ موجه آلية سعودية تحمل مقاتلين من قوات الرئيس هادي شرق جبل الدود.

وأشارت إلى تنفيذ مدفعية "أنصار الله" قصفاً على تجمعات الجنود السعوديين في موقع الجمايم بجيزان، كما استهدفت تجمعات أخرى لقوات الرئيس هادي قبالة منفذ علب الحدودي في قطاع عسير.

وكانت جماعة أنصار الله أعلنت الخميس، إطلاق صاروخ باليستي نوع بدر 1 على معسكر مستحدث للجيش السعودي في نجران.

يُذكر أن مسلحي "أنصار الله" يشنون هجمات وعمليات قصف وقنص وكمائن تستهدف الجيش السعودي في قطاعات جازان ونجران وعسير، كردٍ على عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن منذ 26 مارس/ آذار 2015.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

كما قتل أو جرح ما يزيد عن 28 ألف يمني منذ عام 2015.

وحسب الأمم المتحدة، فقد وثقت 9500 حالة وفاة مدنية، وغالبية الضحايا المدنيين ناتجة عن الضربات الجوية.

0 تعليق