أخبار عاجلة

شكاوى المواطنين على الاتصالات ترتفع 31%

شكاوى المواطنين على الاتصالات ترتفع 31%
شكاوى المواطنين على الاتصالات ترتفع 31%

خبرني - مع تزايد اعتماد الأردنيين على خدمات الاتصالات المتنوعة في حياتهم اليومية ولتسيير أمور أعمالهم في مختلف القطاعات، وخصوصا الاتصالات المتنقلة وخدمات الانترنت عريضة النطاق، تظهر آخر البيانات الرسمية الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات زيادة شكاوى الاتصالات الرسمية بنسبة بلغت 31 % خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.

وقالت هيئة الاتصالات: “إن إجمالي أعداد الشكاوى الرسمية التي تقدم بها مواطنون الى الهيئة على خدمات وشركات الاتصالات والبريد خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغ 3464 شكوى رسمية (حوالي 13 شكوى رسمية في اليوم الواحد)”، وفقا ليومية الغد.

ووفقا لأرقام هيئة الاتصالات، زاد عدد الشكاوى على خدمات الاتصالات المختلفة: الثابت والخلوي والانترنت والبريد بمقدار 814 شكوى رسمية وبنسبة زيادة تصل الى حوالي 31 %، وذلك لدى المقارنة بعدد الشكاوى الرسمية المسجلة على خدمات الاتصالات في الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت وقتها قرابة 2650 شكوى (حوالي 10 شكاوى رسمية في اليوم الواحد).

وعن أعداد الشكاوى التي جرت معالجتها من إجمالي الشكاوى، قالت هيئة الاتصالات إنه تم إغلاق ما مجموعه 3005 شكاوى، في حين ما يزال المتبقي من الشكاوى قيد المتابعة مع الشركات أو أن المهل الزمنية الممنوحة للشركات لتزويد الهيئة بالرد حيالها لم تنته بعد.

ويشار إلى أن الأرقام سابقة الذكر تمثل الشكاوى الرسمية التي يبثها مواطنون يستخدمون خدمات الاتصالات في السوق المحلية، فيما يبقى هنالك جزء غير ظاهر أو معلن من الشكاوى التي يعالجها المشترك مع الشركة المعنية بدرجات وحلول متفاوتة، فيما يفضل عدد من المستخدمين عدم التقدم بشكوى للشركة وحتى الهيئة، وذلك لأسباب مختلفة منها قناعة المشترك بأن الشكوى لا فائدة منها، أو عدم وعي المشترك بأن هنالك جهة من الممكن أن تعمل على الحفاظ على حقه بالحصول على خدمات اتصالات بمستوى وجودة معينة كهيئة تنظيم قطاع الاتصالات.

وتقوم هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بحماية حقوق المستفيدين من خدمات الاتصالات استنادا الى قانون الاتصالات؛ حيث يحق لأي مستفيد من خدمات الاتصالات أو البريد في حال حدوث أي مشكلة معه أن يتقدم بشكوى لحل مشكلته. الى ذلك، قالت هيئة الاتصالات “إن خدمات الانترنت استحوذت على الحصة الكبرى من أعداد الشكاوى الرسمية خلال فترة أول تسعة أشهر من العام الحالي؛ حيث بلغ عدد الشكاوى على خدمات الانترنت 1987 شكوى بنسبة تصل الى 57.4 % من إجمالي أعداد الشكاوى”.

وبحسب أرقام هيئة الاتصالات، بلغ عدد الشكاوى على خدمات الخلوي 1335 شكوى، مستحوذة على نسبة تصل الى 38.5 % من إجمالي أعداد الشكاوى المسجلة لدى هيئة الاتصالات في أول تسعة أشهر.

وذكرت الهيئة أن عدد الشكاوى المسجلة لديها خلال أول تسعة أشهر من العام الحالي حول خدمات الهاتف الثابت بلغ 115 شكوى، فيما بلغ عدد الشكاوى على الخدمات البريدية 27 شكوى. ويحق لأي مستفيد من خدمات الاتصالات أو البريد، في حال حدوث مشكلة معه، أن يتقدم بشكوى للهيئة لحلها في حال انتهاء المهلة الزمنية الممنوحة له من قبل الشركة لحل شكواه ولم تقم بحلها أو في حال عدم رضاه عن حل الشركة، الأمر الذي ينعكس إيجابا على حل الشكاوى، وذلك بمعرفة مكامن الخلل لدى الشركات مزودة الخدمات، وبالتالي يحسن ويطور في نوعية وجودة الخدمات المقدمة للمستفيدين.

وقالت الهيئة “يتوجب على أي مشترك لديه شكوى على أي من خدمات الاتصالات أو الخدمات البريدية أن يقوم بتسجيل شكوى لدى الشركة مزودة الخدمة من خلال أي من قنوات الاتصال المتاحة من قبلها لهذه الغاية، وليس من خلال مندوبي المبيعات، وحال عدم حل المشكلة و/أو رضاه عن طبيعة الحل أن يتقدم بشكوى مباشرة للهيئة من خلال قنوات الاتصال المتاحة لهذه الغاية وهي: الرقم المجاني من أي هاتف أرضي أو خلوي 117000، الموقع الالكتروني للهيئة (WWW.TRC.GOV.JO)، البريد الالكتروني ([email protected])

أو ([email protected])، أو من خلال فاكس الهيئة، أو عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة، أو الحضور شخصياً.

المصدر
خبرني