أخبار عاجلة
8 آبار مياه للأردن على الحدود مع إسرائيل -
اجتماع ماكرون وترامب قبل قمة حلف الأطلسي -
بداية "مخيبة للآمال" لنادال في البطولة الختامية -
مصر تنفي العثور على مومياء تشبه أبو الهول -

معيقات بتحرير سائقي التطبيقات الذكية

معيقات بتحرير سائقي التطبيقات الذكية
معيقات بتحرير سائقي التطبيقات الذكية

خبرني - حلا أبو تايه

قال سائقون لمركبات تعمل بالتطبيقات الذكية إن معيقات تقف في طريق تحرير تراخيصهم.

وبينوا في تصريحات لـ "خبرني" إن أبرز المعيقات تكمن في تحكّم شركات التطبيقات العاملة الكبرى في التراخيص حيث يهددونه بسحب الترخيص، في حال عمل سائق المركبة على أكثر من تطبيق.

وقال هؤلاء  - مشترطين عدم الكشف عن هويتهم – إنهم يملكون الترخيص، بعد دفعهم الرسوم البالغة 400 دينار من هيئة تنظيم قطاع النقل البري، لكن من يتحكم بالترخيص هي الشركات لا الهيئة.

وطالبوا الهيئة بالتدخل لحسم الأمور، حيث أن الشركات العاملة تتنافس فيما بينها بمقدار العمولة التي تأخذها من السائق، لذا فإن من حق السائق اختيار تطبيق الشركة التي يراها مناسبة.

ويتعين على السائق الذي يرغب بالعمل في شركات التطبيقات الذكية المرخصة، الحصول على ترخيص من هيئة تنظيم قطاع النقل، مقابل رسوم تبلغ 400 دينار.

وحسب السائقين، فإنهم وبعد تحرير التراخيص، باتوا يشغّلون التطبيق الذي يرونه مناسبا، وحسب المنطقة التي يعمل فيها التطبيق، وكانوا يخدمون العملاء حسب معايير الشركة التي يتم طلبهم عبر تطبيقها.

وأكدوا أن شركات تطبيقات عاملة كبرى، أصبحت تطلب السائق الذي يشغّل أكثر من تطبيق، ويهددونه بسحب الترخيص أو الالتزام معهم بالشركة، ما يدفعهم لاختيار العمل ضمن الشركة التي تطلبهم، لأنها شركات "متنّفذة" حسب قولهم.

وتساءل السائقون عن أحقية الشركات في سحب تراخيصهم، رغم أن الهيئة هي الجهة التي تصدر التراخيص.

المصدر
خبرني