أخبار عاجلة
دياز-كانيل ينهي حكم الأخوين كاسترو في كوبا -

العلاج الهرموني يساعد اللاتي يعانين من اضطرابات الطعام بسبب نقص الاستروجين

العلاج الهرموني يساعد اللاتي يعانين من اضطرابات الطعام بسبب نقص الاستروجين
العلاج الهرموني يساعد اللاتي يعانين من اضطرابات الطعام بسبب نقص الاستروجين

أشارت دراسة حديثة بأن الرياضيات الشابات ذوات الوزن الطبيعي، ممن يعانين من عدم انتظام أو انقطاع الدورة الشهرية، تراجع معاناتهن من اضطرابات الأكل عقب خضوعهن للعلاج بواسطة هرمون الإستروجين لمدة عام.

وقالت الباحثة مادسيميتا ميسرا، من مستشفى ماساتشوستس العام بمدينة بوسطن الأمريكية: "إن الرياضيات الشابات اللاتي عانين من ضعف الدورة الشهرية بسبب النشاط الرياضي (المرتبطان بمستويات منخفضة من الاستروجين) غالبا ما تؤثر هذه السلوكيات على صحتهن الإنجابية وعظامهن.. موضحة أن النتائج تؤكد العلاقة بين الإستروجين وسلوك الأكل المضطرب، وإمكانية الاستعانة بهرمون الإستروجين كهدف للعلاج، ليس فقط بين الرياضيات، ولكن أيضا في حالات أخرى تتميز بسلوك الأكل غير الطبيعي وضيق الحيض المتكرر، مثل فقدان الشهية العصبي «الأناروكسيا».

ووجدت الدراسة أن الرياضيات الإناث اللاتي يعانين من فترات الحيض غير المنتظمة بفعل التمرينات يعانين أيضا من سلوك الأكل أكثر اضطرابا مقارنة بغير الرياضيين.

وقارن الباحثون بين 109 رياضيات يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية في ممارسة الرياضة مع 50 من الإناث الرياضيات مع دورات الطمث العادية، و39 من الإناث غير الرياضيات.. وتراوحت أعمار عينة الدراسة ما بين 14-25 سنة، وكن في نطاق الوزن الطبيعي، وتم تقييم سلوك الأكل لدى النساء الشابات والصحة العقلية من خلال تقييمات التقرير الذاتي والاستبيانات.

وأفادت الرياضيات اللاتي عانين من عدم انتظام الدورة الشهرية بأنهن تحكمن في النحافة، عند خضوعهن للعلاج بواسطة هرمون الإستروجين، مقارنة بالرياضيات ذوات فترات الدورة المنتظمة وغير الرياضيات.