"الخرباوي" يكشف أسرار قتل حسن البنا (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال ثروت الخرباوي، القيادي الإخواني السابق، إن قضية مقتل حسن البنا موجودة تدرس في معهد الدراسات القضائية، ومن يريد أن يعرف من قاتل "البنا"، عليه أن يقرأ هذه القضية.

وأضاف "الخرباوي"، خلال حواره ببرنامج "نظرة"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الخميس، أن حسن البنا استدرج للذهاب إلى جمعية الشبان المسلمين لقتله، خاصة أن الدولة في هذا الوقت كانت تفاوضه لتسليم أسماء التنظيم الخاص التابع للجماعة الذي قتل النقراشي باشا.

ولفت إلى أن التنظيم الخاص لجماعة الإخوان قتل "البنا"، خشية أن يقايض عليهم الدولة حتى يفلت من السجن.

وكشف ثروت الخرباوى، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، أسرار وخفايا الجماعة المحظورة في كتابه الجديد "سر المعبد 2"، ويركز الكتاب حول كل من أصل حسن البنا ومؤسس الجماعة، وعلاقته بالمحافل الماسونية، وكذلك حقيقة مقتل عبد الرحمن السندى، قائد التنظيم الخاص.

وقال القيادى البارز المنشق عن جماعة الإخوان، إن كم المعلومات التي حصل عليها منذ انشقاقه من جماعة الإخوان فى عام 2002 كان لا يمكن نشرها فى كتاب واحد، مشيرا إلى أنه بعد أن انشق عن الإخوان اكتشف انه كان منضما لجماعة تمثل سفينة الشيطان.

ولفت الخرباوى، إلى أن كتابه الجديد يضم الكثير من المعلومات الموثقة حول أصل حسن البنا وطبيعته، مشيرا إلى أن الناس كانت تحسن الظن بجماعة الإخوان فى السابق، وكان إذا طرح كل ما لديه من معلومات وثقة تفضح الجماعة كان سيمثل صدمة وستحدث حالة إنكار للقدر الكبير من المعلومات التى لديه.

وأكد أن الكتاب الجديد يقدم إجابات موثقة عن حسن البنا، والتأكيد على أنه لم يكن مصريا، وعلاقته بجمعيات ماسونية وبالتحديد بالمحفل الماسونى بباريس، وكذلك من الذى كان قد دفع مبلغ تأسيس الجماعة لحسن البنا، مشيرا إلى أن من دفع هذا المبلغ كان مدير شركة قناة السويس حينها الفرنسى لويس أنطوان، والذى كان رئيس المحفل الماسونى بباريس.

وأشار القيادى البارز المنشق عن جماعة الإخوان،  إلى أن أول مبلغ حصل عليه حسن البنا لتأسيس الإخوان من رئيس المحل الماسونى بباريس 500 جنيه، والأموال التى دفعت لحسن البنا مثبتة لدى الشركة، وليس مبلغ 500 جنيه فقط الذى حصل عليه حسن البنا ولكن مبالغ كبيرة وكانت شيكات باللغة الفرنسية.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق