الارشيف / المزيد

وزير الاثار افتتح معرض الملك توت عنخ آمون فى لندن

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
وزير الاثار افتتح معرض الملك توت عنخ آمون فى لندن, اليوم السبت 2 نوفمبر 2019 11:25 صباحاً

حضر مراسم الافتتاح السفير طارق عادل سفير مصر في لندن وعالم الاثار الدكتور زاهي حواس وفيونا كانرفون الحفيدة الثامنة لللورد كارنرفون الذي كان يمول حفائر بعثة هيوارد كارتر التي اكتشفت مقبرة الملك توت عنخ آمون بالاضافة الي كوكبة من الشخصيات العامة وأثرياء ونجوم المجتمع البريطاني من بينهم عضو مجلس النواب البريطاني فيليب حمود ورجل الاعمال الانجليزي فرانسيس وروبورت جيفين بوول والمذيع والصحفي هيو ادوارد والمنتجة التليفزيونية سالي ودوورك والموسيقار البريطاني نيك روديس ولاعبة التينيس هيثر واستون والممثلة بينالوبي ويلتون، وغيرهم من السفراء المعتمدين وعلماء المصريات وممثلي العديد من شركات السياحة والسفر.

خلال كلمته قال وزير الآثار إن المعرض يضم مجموعة صغيرة جدا من كنوز الملك الشاب الموجودة في مصر والتي يصل عددها الي اكثر من ٥٤٠٠ قطعة واصفا المعرض بمثابة عامل جذب لتشويق وتشجيع الشعب البريطاني وجميع شعوب العالم علي زيارة مصر لرؤية باقي كنوز الملك الشاب والتعرف علي حضارتها العريقة والفريدة، مشيرا  الي ان معرض توت عنخ امون في لندن يعتبر حدث خاص حيث تجمع بين الشعب البريطاني والملك توت عنخ امون قصة حب خاصة منذ عام 1922 حين اكتشف عالم الاثار البريطاني هيوارد كارتر عام مقبرة الملك الشاب وكنوزها بوادي الملوك بالبر الغربي بمدينة الأقصر، مؤكدا علي ان الملك الشاب جاء اليوم الي العاصمة البريطانية لندن حاملا معه الشمس المشرقة ورسالة حب وسلام من الشعب المصري الي الشعب البريطاني.

أوضح الوزير انه طبقا للإحصائيات التي اجرتها الشركة المنظمة للمعرض فانه حتي الساعات الاخيرة قبيل الافتتاح الرسمي للمعرض تم بيع 285.000 تذكرة وهو رقم يفوق عدد التذاكر التي تم بيعها قبل الافتتاح الرسمي للمعرض في محطته الثانية بالعاصمة الفرنسية باريس والذي حقق اكثر من 1.4مليون زائر.

تعتبر مدينة لندن هي المحطة الثالثة لمعرض كنوز الملك الشاب التي تجوب العالم تزامنا مع الاحتفالات باقتراب الذكرى المئوية لأهم اكتشاف فى القرن العشرين المتمثل فى مقبرة الملك توت عنخ أمون.

قد جاءت مقتنيات الملك الشاب ضيفا علي العاصمة البريطانية مرتين اولها كانت عام 1972 حيث اجتذب المعرض اكثر من 1.7 مليون زائر و المرة الثانية عام 2007.   

خلال كلمته دعا الوزبر جميع الحاضرين إلي زيارة مصر التي تفتح ذراعيها للشعب البريطاني بعد استئناف الرحلات المباشرة بين لندن و شرم الشيخ مسلطا الضوء علي متحف شرم الشيخ الأثري و الذي ستفتتحه وزارة الاثار قريبا ليكون مركز جذب سياحي جديد بالمدينة، كما نوه عن قرب افتتاح المتحف المصري الكبير ووصفه بانه هدية مصر للعالم هذا الي جانب الاكتشافات الاثرية الحديثة وآخرها خبيئة العساسيف التي ستنقل للعرض بالمتحف المصري الكبير، بالاضافة الي ترقب الإعلان عن اكتشاف اثري جديد خلال الأسابيع القليلة القادمية.

يضم المعرض 150 قطعة اثرية( 166رقما) من مقتنيات الملك الشاب من بينها عدد من تماثيل الاوشابتي المذهب و الصناديق الخشبية و الأواني الكانوبية و تمثال الكا الخشبي المذهب و اواني من الالباستر.

واحتفى الشعب الإنجليزي والعاصمة البريطانية بوصول مقتنيات الملك توت عنخ آمون، حيث تحلت الشوارع و الميادين الرئيسية و محطات المترو و القطار بصور لوجه الملك الشاب و بعض مقتنياته كما تزينت حوائط المحال التجارية و المباني و كبائن الهواتف بلافتات عن الملك الشاب و معرضه.

كما تصدرت اخبار الملك الذهبي و معرضه الصفحات الأولي للصحف و المجلات البريطانية التي اعد معظمها ملفات صحفية مصورة عن معرض الملك الشاب و قصة اكتشاف مقبرته و الكنوز التي تم اكتشافها بداخلها و الدراسات التي تمت علي المومياء الخاصة به لمعرفة نسبه و الأمراض التي تعرض لها اثناء حياته و السبب الحقيقي وراء موته المبكر، حيث يعتبر البريطانيون هذا المعرض بانه الحدث الثقافى الأهم و الأكبر فى لندن خلال الأيام المقبلة.

 

 

 

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

المصدر
الجمهورية اونلاين

قد تقرأ أيضا