أخبار عاجلة
بث مباشر| الرئيس السيسي يصل قصر الوطن بأبوظبي -
 إزالة 5 حالات تعدي علي أراضي الدولة بمطروح -
بشري سارة للعلميين بشأن زيادة المعاشات -
عملية جراحية ناجحة لفتاة تأكل شعرها -

أمل القبيسي: علم الإمارات سيبقى شامخاً خفّاقاً قوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات

أمل القبيسي: علم الإمارات سيبقى شامخاً خفّاقاً قوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات
أمل القبيسي: علم الإمارات سيبقى شامخاً خفّاقاً قوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أمل القبيسي: علم الإمارات سيبقى شامخاً خفّاقاً قوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات, اليوم السبت 2 نوفمبر 2019 11:28 صباحاً

المصدر:

التاريخ: 02 نوفمبر 2019

أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي أن "يوم العلم" يمثل تقديراً لرمز وطني عميق الدلالات والمعاني، ومناسبة لتجديد وتأكيد الولاء للقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وقالت معاليها بمناسبة الاحتفال بيوم العلم إننا جميعاً في يوم العلم نرفع علم الإمارات بكل فخر واعتزاز عاليا ليرفرف شامخاً في سماء وطننا الغالي شاهداً على إرادة ووفاء شعب يعاهد قيادته ووطنه على الولاء والوفاء.. مشيرة الى أن قيمه المناسبة تتعاظم لتزامنها مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " مقاليد الحكم وقيادة مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة، ما يمثل فرصة للتعبير عن قيم التلاحم الوطني والترابط بين مكونات المجتمع الاماراتي وفئاته كافة وما يكنه هذا الشعب الوفي من مشاعر ولاء وانتماء إلى هذا الوطن وقيادته الرشيدة، التي تسعى جاهدة لتحقيق آمال وتطلعات شعب الاتحاد والسهر على راحته وسعادته، مؤكدة أن يوم العلم فرصة أيضاً لتجديد العهد بأن نبقى أوفياء لقيم الاتحاد ومبادئه الحضارية والإنسانية، التي أرساها الآباء المؤسسون، وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأعربت معاليها عن اعتزازها بما وصلت اليه الامارات في جميع قطاعات ومؤشرات التنمية والتنافسية العالمية، مشيرة معاليها إلى أن احتفالاتنا بـ "يوم العلم" في هذا العام تكتسب قيمة إضافية في ظل ما يتحقق من إنجازات تنموية نوعية، وفي ظل تطور مسيرة التمكين التي تمضي بخطى واثقة، حيث شهدت دولتنا تطبيق قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، ليتحقق للمرأة الإماراتية التمكين الكامل الذي يضع الامارات في مصاف الدول من حيث نسبة تمثيل المرأة في البرلمانات عالمياً.. كما باتت الدولة لاعبا رئيسيا في قطاع الفضاء واليوم نفخر ونعتز برحلة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي، وأول خليجي وعربي يصل إلى محطة الفضاء الدولية، وهو يرفع علم الإمارات عالياً فوق السحاب وفي أعالي القمم في حدث تاريخي استثنائي يمثل تحولاً علمياً فارقاً في مسيرتنا لاستكشاف المريخ ومواكبة تطور الدول المتقدمة في هذا المضمار، لافتة الي أن هذا اليوم يعد مناسبة لتجديد العزم ومضاعفة الجهود والعمل ليبقى هذا الوطن منارة تضيء نوراً ودفئاً وتقدماً وحضارة لا تعرف الحدود ولا المستحيل، لافته إلى أن الاحتفاء بهذه المناسبة يعد واجباً وطنياً يكفل رفع المسؤولية والعطاء بين أبناء الوطن.

وقالت معاليها إن احتفال دولة الإمارات في الثالث من نوفمبر بيوم العلم هو احتفاء بمعاني التوحد والتلاحم والقيم الأساسية التي تبنى وترتكز عليها الأوطان بفضل من الله تعالى وعزيمة الآباء المؤسسين الذين تجاوزت رؤيتهم الماضي العريق، وبصيرتهم الحاضر لتلامس آفاق المستقبل ويمثل الاحتفال بـ "يوم العلم "تجسيدا لصورة إماراتية مشرقة تخفق الرايات فيها فوق كل البيوت تأكيدا على الحب والولاء وخدمة العلم ورفعته وبذل الروح من أجله ليبقى شامخا خفاقا قويا كشموخ وقوة أبناء الإمارات.

وأشارت معاليها الي ان شعب دولة الإمارات يفخر بهذه المناسبة بمسيرة التمكين الشاملة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " إلى أرفع المراتب في العالم.. وأصبحت دولة الإمارات بفضل هذه المسيرة المباركة تقدم أحد أفضل نماذج الرقي الحضاري والإنساني في مجال احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية وفي القضاء والعدل والمساواة بين بني الإنسان المواطن والمقيم على حد سواء بغض النظر عن الدين والجنس واللغة وفي مجالات التقدم الاقتصادي والاجتماعي واستيعاب التطورات التكنولوجية الحديثة واليوم يتواصل الإنجاز.. مسيرة عقود من العمل الدؤوب وهو ما عبر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.. " لنرسل رسالة واحدة.. أننا لسنا إمارات.. نحن دولة الإمارات.. علم الإمارات هو رمز وحدتنا واتحاد قلوبنا وهو مصدر فخرنا ورمز احترام دولتنا نجدد العهد على خدمته ورفعته وبذل الروح من أجله".

وأضافت معاليها هذه مناسبة لها مكانتها ورمزيتها في دولة الإمارات التي تستمد قوتها من اللحمة الوثيقة بين القيادة والشعب.. هذه اللحمة التي يحتل العلم فيها مكانة رفيعة باعتباره رمزا من رموز الوحدة ومصدرا من مصادر الفخر والعزة والاحترام لذا كان الارتباط بين العلم والقيادة وثيقا إلى درجة أنه يصعب الفصل بينهما لأن شموخ العلم من شموخ الدولة التي يلتف أبناؤها حول قيادتها وعلمها.

وقالت معالي الدكتورة القبيسي في ختام تصريحها بهذه لمناسبة إننا في المجلس الوطني الاتحادي بهذه المناسبة الغالية نجدد العهد والوفاء لقيادتنا الحكيمة ولشعب الإمارات الوفي على بذل الغالي والنفيس لرفعة الوطن وأن نفديه بالأرواح لتبقى رايته شامخة خفاقة عاليا ودولتنا تواصل خطواتها الواثقة الرائدة وتسجل إنجازاتها المتميزة في جميع القطاعات التنموية وعلى كافة المستويات.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

المصدر
البيان