خبير أمني: "الاستروكس" زاد نسبة الطلاق والحوادث في مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال اللواء أشرف أمين، مساعد وزير الداخلية الاسبق، إن المجتمع المصري مستهدف بقوة في نشر المخدرات بين ابنائه، مضيفًا أن حروب الجيل الرابع، يستهدف فيها الشباب بشكل خاص، لأنهم ذخيرة هذا الوطن.

وتابع "أمين"، خلا لمداخلة هاتفية ببرنامج "همزة وصل"، المذاع على فضائية "on e"، مساء الثلاثاء، أن هناك عملية شبه ممنهجة لتصدير المخدرات لمصر، ويتم ترويج المخدرات في بعض المدارس، مشددًا على ضرورة التغير النمطي للدراما التي تجزر من فكرة تعاطي المخدرات.

وأضاف أن المخدرات المخلقة مثل الترما دول والأستروكس، تسبب في زيادة نسبة الطلاق، والحوادث، والجرائم، لافتًا إلى أن أنماط الجريمة بدأت تتغير خلال الفترة الاخيرة.

وأوضح أن حملة إجراء تحليل للمخدرات، التي تقوم بها الدولة مؤخرًا، لابد أن تشمل كافة قطاعات الدولة، وهناك ضرورة أن يظهر الإعلام النتيجة السلبية لتعاطي المخدرات.

وكلف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الدكتور هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بمُراجعة اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، بهدف وضع إجراءات تنفيذية واضحة، للتعامل الرادع مع متعاطي المخدرات في الجهاز الحكومي، كما كلف الوزراء بالعمل على تعديل اللوائح الخاصة بالهيئات والأجهزة التابعة لهم، بما يتوافق مع الإجراءات التنفيذية الرادعة التي ستتم من خلال اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، مشددًا على أنه من غير المقبول تكرار الخطأ الفردي الذي حدث في حادث قطار محطة رمسيس، والذي تسبب في حالة حزن عند جميع المصريين.

من جانبها أشارت د. غادة والي، وزيرة التضامن الإجتماعي إلى أن الوزارة تعمل إلى جانب كافة الوزارات لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لكشف تعاطي المواد المخدرة على العاملين بالوزارات المختلفة، ونُنَسق مع الجميع لإستكمال هذه الحملة، وهناك منظومة متكاملة لذلك.

وأشار الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إلى أن الوزارة تقوم بتنظيم دورات تثقيفية لعدد 150 إمامًا أسبوعيًا، بالتنسيق مع مركز علاج الإدمان، ليقوم الأئمة بتوعية المواطنين بمخاطر الإدمان وآثاره المُدمرة صحيًا وإجتماعيًا، مضيفأً أن الوزارة تستهدف تدريب 3 آلاف إمام خلال الفترة المقبلة.

هذا المقال "خبير أمني: "الاستروكس" زاد نسبة الطلاق والحوادث في مصر" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق