النائب الخليل يناشد عون وضع حد لتصرفات باسيل الكارثية: خطابه مجحف في حق السعوديين الذين عاملوا…

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
النائب الخليل يناشد عون وضع حد لتصرفات باسيل الكارثية: خطابه مجحف في حق السعوديين الذين عاملوا…, اليوم الخميس 13 يونيو 2019 06:53 صباحاً

بيروت - "الحياة" | منذ في 13 يونيو 2019 - اخر تحديث في 12 يونيو 2019 / 20:17

بعد أقل من 48 ساعة على الرسائل الايجابية التي حرص رئيس الجمهورية ميشال عون على توجيها الى دار الفتوى التي رفعت السقف في الاسبوع الماضي ضد المس بصلاحيات الرئاسة الثالثة، فأوفد وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي الى "الدار" للقاء مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، بعد تسريبات عن كلام صدر من وزير الخارجية جبران باسيل تناول فيه السنّية السياسية في احدى جولاته في البقاع الغربي. وقال حينها: "إن السنية السياسية جاءت على جثة المارونية السياسية". أوفد باسيل بدوره اليوم (الاربعاء) وفداً من لجنة العمل الوطني والمكتب السياسي في "التيار الوطني الحر" الى دار الفتوى للتأكيد على الشراكة وصلاحيات الرئاسات.


وقالت منسقة اللجنة غادة عساف، بعد لقاء المفتي دريان: " "من هذه الدار الكريمة، دار الإفتاء، الدار الوطنية، التي قدمت شهداء في سبيل وحدة الوطن، نتوجه باسم "التيار الوطني الحر" وباسم رئيسه الوزير جبران باسيل بمعايدة رمضانية نورانية".

اضافت "اكدنا لسماحته حرص "التيار" بشخص رئيسه، على مبدأ التلاقي والعمل الدؤوب والمستمر في سبيل إرساء مبدأ الشراكة الحقيقية في بناء هذا البلد، وايضا على مفاهيم المداميك الدستورية والمؤسساتية الصحيحة. كما اكدنا اننا حريصون دائما على نسج اطيب العلاقات في سبيل التلاقي الدائم، والابتعاد عن كل ما هو مهاترات وسوء نيّة في توظيف اي مقاربة، وتوخي التدقيق لتبيان الحقيقة، لعدم الدخول بأي عائق يُعيق هذه الشراكة الحقيقية التي نسعى إليها. فسوء النيّات يؤدي إلى سوء الأعمال، بينما حسن النيّات ينتج عنه حكما حسن اعمال، وهذا ما نحن حريصون عليه، وبالتأكيد المفتي سبّاق في إرساء هذه المفاهيم، واكد حرص دار الإفتاء على ان تكون هي دائما الدار الوطنية، وليست فقط دارا للمسلمين او لطائفة معينة، وهو حريص على مقام رئاسة الجمهورية وصلاحياتها، وحريص جداً ايضا على صلاحيات كل رئاسة، ورئاسة الحكومة وهي في مطلق الأحوال لكل اللبنانيين وليست حكراً على مجموعة معينة".

وتابعت "اكد سماحته وتمنى، ونحن طبعا لاقيناه في التمني نفسه، ان بناء الشراكة في هذا البلد والعيش الوطني، وليس فقط العيش المشترك، نحن نسعى إلى عيش وطني لبناني، ان يكون دائما الاحتكام إلى المؤسسات الدستورية والابتعاد قدر الإمكان عن المهاترات الإعلامية التي لا تؤدي في نهاية المطاف، إلا إلى إحداث مزيد من الشروخ والموبقات الطائفية التي تستثمر وتوظف في سبيل خلق فتنة بين المكونات السياسية او الطائفية".

وختمت "نأمل كتيار، وهذا ما نقلناه لسماحته، ان يكون لبنان الوطن في حضن لبنان الرسالة، وهذا سعي لن نوفّر جهداً إلا لتحقيقه".

"لمنعه من التمادي في أعماله السلطوية الأحادية"

وفي موقف لافت انتقد الأمين العام لكتلة "التنمية والتحرير"(يرأسها رئيس البرلمان نبيه بري) النائب أنور الخليل، بعنف الوزير باسيل من دون أن يسميه، وناشد رئيس الجمهورية "منع أقرب المقربين إليك من التمادي في أعماله السلطوية الأحادية المخالفة للوحدة الوطنية". وقال في بيان: "تخبط داخلي وملفات ملحة تتطلب تضامنا يبدو أنه مفقود حاليا بين عناصر الحكم الرئيسية، فخامة الرئيس: نناشدك بما لنا من أمل، لتتخذ قرارا في ظرف تاريخي في مسار لبنان، وأنت من اقسم اليمين وأعطاك الدستور واجب الحفاظ عليه وعلى الوطن، ليكون قرارك الفيصل القاطع لكل ما يشوب الوحدة الوطنية والشراكة والعيش الواحد. لقد ناشدتك منذ فترة طويلة بحب واحترام لمكانتك كأب صالح للبنانيين بأن تمنع من هو أقرب المقربين اليك من أعمال سلطوية وبيانات مضرة ومواقف تشير الى نهمة في الوصول الى التحكم المنفرد بالسلطة، والهجمة المثيرة لإصراره على حق لا يمنحه إياه الدستور، أن يكون المقرر الأوحد للتعيينات المسيحية في وظائف الدولة، وحتى أن يكون له رأي مرجح في التعيينات للطوائف الأخرى".

اضاف: "ألا يكفينا يا فخامة الرئيس زيارته المشؤومة الى بلدة رميش الحبيبة في الجنوب، وكلامه المؤلم والمؤسف الذي سرب للاعلام عن مسؤول أساس في رأس السلطة، وخطابه الأخير المجحف في حق السعوديين الذين فتحوا أبوابهم لعمل مئات الألوف من اللبنانيين، وعاملوهم كالأهل في السعودية. وغيره الكثير والكثير وما قيل في الإعلام الوطني أنه فوض من قبلكم ليمثلكم في حركة التشاور والتعاطي مع رئيس مجلس الوزراء. هذا ما لا نريد أن نصدقه لأنه إذا صح يكون المسمار الأخير في نعش دستورنا اللبناني. نقول ذلك والخوف على لبنان يقض مضاجعنا ويهز صدقية وحدتنا ويؤثر سلبا على اقتصادنا".

وخلص الى القول: "إليك نعود يا فخامة الرئيس لنصرخ مستغيثين أن تنقذوا الوطن من براثن التخبط الأعمى، وأن تأمر بدون هوادة بتطبيق الدستور نصا وروحا، وتقويم اعوجاج اي وزير يخالف عناوين الوحدة الوطنية والعيش الواحد. أملنا كبير بكم يا فخامة الرئيس، راجين تدخلكم السريع لتنشل لبنان من أزمة كارثية".


هذا المقال "النائب الخليل يناشد عون وضع حد لتصرفات باسيل الكارثية: خطابه مجحف في حق السعوديين الذين عاملوا…" مقتبس من موقع (الحياة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الحياة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق