الارشيف / المزيد

9 أشهر من التبادل التجارى بين مصر وألمانيا.. اعرف ماذا تحقق؟

  • 1/2
  • 2/2

ارتفاع التبادل التجارى بين مصر وألمانيا

ارتفاع التبادل التجارى بين مصر وألمانيا

الخميس، 14 نوفمبر 2019 07:10 ص

بلغ حجم التبادل التجارى بين مصر وألمانيا نحو 3 مليار و622 مليون دولار مقارنة بنحو 3 مليار و579 مليون دولار بزيادة قدرها 43 مليون دولار، وفقا لبيانات رسمية صادرة عن وزارة التجارة والصناعة.

 

وأكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة ان العلاقات الاقتصادية المصرية الألمانية تشهد خلال المرحلة الحالية تطورات غير مسبوقة خاصة على الصعيدين التجارى والصناعى مشيراً الى أن العلاقات التجارية بين البلدين شهدت تطورًا ملموساً خلال الـ 9 أشهر الأولى من العام الجارى.

 

تبحث مصر الاستفادة من التجربة الالمانية فى تنمية وتطوير القطاع الصناعى المصرى باعتباره المحرك الأساسى للاقتصاد القومى خاصة وان المانيا تمتلك خبرات كبيرة وتكنولوجيات متقدمة فى هذا الصدد.

 

- وائل غنيم يعتذر للجيش عن أخطاء "يناير": كنت عيل قليل الأدب!

- هل ضرب السادات سدود أثيوبيا بالطيران؟.. حقيقة الحكاية المنتشرة

 

وأكد الوزير أن هناك فرصا ضخمة امام دوائر الاعمال الألمانية للاستثمار فى السوق المصرى فى عدد كبير من القطاعات الصناعية والخدمية لتلبية احتياجات السوق المحلى والتصدير لأسواق الدول المجاورة والأسواق الاقليمية وبصفة خاصة السوق الإفريقى.

 

b52bebc93d.jpg

 

وتمتلك مصر قاعدة صناعية ضخمة تؤهلها لريادة القطاع الصناعى بمنطقة الشرق الأوسط وقارة إفريقيا، لافتاً الى ان هناك فرصة كبيرة أمام قطاع صناعة السيارات الألمانية للدخول والمنافسة بالسوق المصرى وبصفة خاصة فى مجال السيارات العاملة بالغاز خاصة وان الحكومة المصرية تتبنى حاليا توجها عاما لتحويل مركبات النقل الجماعى للعمل بالغاز الطبيعى بدلا من الوقود التقليدى، وذلك ضمن الإجراءات الخاصة بترشيد استخدام الطاقة وتقليل الانبعاثات البيئية.

 

ولفت نصار الى إمكانية انشاء مشروعات مصرية ألمانية مشتركة فى مجال انتاج مكونات السيارات لتلبية احتياجات السوق المحلى والتصدير لأسواق الاتحاد الأوروبى لاسيما وان السوق المصرى يمتلك ميزات تنافسية عديدة خاصة فيما يتعلق بتوافر العمالة المؤهلة للعمل بقطاع السيارات وانخفاض تكلفة الشحن من الموانئ المصرية لكافة الدول الأوروبية، مشيراً الى حرص الوزارة على تقديم كافة سبل الدعم والمساندة للاستثمارات الألمانية القائمة والجديدة بالسوق المصرى.

المصدر
فالصو

قد تقرأ أيضا