100 ألف زائر لمهرجان الحرف والصناعات التقليدية في العين

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 
تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، اختتمت فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان الحرف والصناعات التقليدية الذي نظمته دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي بنجاح متميز في مركز القطارة للفنون في منطقة العين. 
وشهد البرنامج الثقافي الذي أقيم ضمن فعاليات الدورة الخامسة من المهرجان حضوراً جماهيرياً لافتاً تجاوز 100 ألف شخص.
تضمن مهرجان الحرف والصناعات التقليدية، طيفاً واسعاً من الأنشطة والفعاليات الثقافية، بما فيها عروض الصقارة، وأداء العروض الإماراتية التقليدية، ومعارض للحرف اليدوية الإماراتية الأصيلة، بالإضافة إلى البرنامج الثقافي الذي لاقى إقبالاً وحضوراً جماهيرياً تجاوز 19 ألف شخص.
كما شمل برنامج السويعية سلسلة من ورش العمل التراثية التي عرفت الزوار على الحرف اليدوية الإماراتية الفريدة، وكيف كانت فيما مضى مصدراً للدخل، وكيف أنها لا تزال جزءاً لا يتجزأ من التراث الإماراتي. وذلك بهدف تنمية مهارات المشاركين وتأكيد أهمية الحفاظ على التراث الإماراتي وتقاليده العريقة.
وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: يؤكد الإقبال الجماهيري الذي شهده مهرجان الحرف والصناعات التقليدية أهميته كمنصة لإعادة تقديم الممارسات والمهارات المرتبطة بتراث الأجداد، وتفاعل زوار المهرجان مع مختلف الأنشطة المقدمة ضمن المهرجان، لاسيما طلاب المدارس الذين شاركوا في ورش عمل احترافية تعكس التمازج بين التعلم والمتعة، ما كان له أثراً طيباً على الحرفيين أنفسهم، والذين يعملون على نقل هذه التجارب إلى الأجيال القادمة.
جاءت الفعاليات التعليمية والجولات الطلابية لتعريف الطلاب عبر استخدام التقنيات الحديثة في الحرف التقليدية للإمارات بما في ذلك حرفة السدو، وصنع البرقع، وورش عمل خاصة بفن المبخرة، وصناعة الفخار وغيرها من الورش التي تقام على هامش المهرجان. بما يتماشى مع رؤية الدائرة في توعية الطلاب بالصناعات التقليدية وفنياتها. إلى جانب تعزيز مفاهيم التعليم والتسامح وإلهام الأجيال الجديدة لتبني الابتكار في التعبير عن أنفسهم والحفاظ على الهوية الوطنية.
عكست الحرف التقليدية التي شملها البرنامج مستوى الإبداع والمهارة الحرفية المكرس لصناعة المنتجات اليدوية، كما تم استعراض مجموعة من الحرف النسائية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق