واشنطن تتعهد بمواصلة التصدي لخطر إيران في المنطقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تعهدت واشنطن، اليوم الأربعاء، بمواصلة التصدي لخطر إيران في المنطقة، لتحقيق السلام المستدام والاستقرار.

وأكد مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، خلال لقاء مع وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، في إطار زيارته الرسمية لواشنطن، أن "إيران تنتهج سياسات تقوم على التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ودعم الجماعات والمليشيات الإرهابية ونشر الفوضى والعنف".

وأشار إلى أن "مواجهة خطر إيران يعد خطوة مهمة وهدفاً رئيسياً لأجل السلام والاستقرار في المنطقة، ويستدعي تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل تحقيقه".

من جانبه، أكد وزير خارجية البحرين أن العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين بلاده والولايات المتحدة، تبرهن على ما تحظى به هذه العلاقات من أولوية واهتمام من قبل البلدين الصديقين.

وأضاف أن هذه العلاقات تعكس أيضاً مساعيهما الحثيثة لتعزيز التعاون المشترك في كل المجالات، بما يسهم في دعم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

ونوه بالجهود الكبيرة والمتواصلة التي تبذلها الولايات المتحدة، من أجل استتباب الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم بأسره، مؤكداً أن "البحرين ستظل على موقفها الثابت الداعم لهذه الجهود".

وأشاد بولتون بعلاقات الصداقة القوية بين البحرين وواشنطن، وحرصهما الدائم على تفعيل أطر التعاون الثنائي على المستويات كافة.

وأعرب عن تقديره لاستضافة مملكة البحرين لورشة السلام من أجل الازدهار، في خطوة مهمة تؤكد الدور المهم للبحرين في إرساء الأمن والاستقرار بالمنطقة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق