طلائع حجاج الدولة تبدأ العودة إلى أرض الوطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بدأت طلائع حجاج الدولة في العودة إلى أرض الوطن، مساء أمس، بعد أن أكملوا أداء مناسكهم، فيما يتوافد اليوم إلى الدولة عدد أكبر من حجاج البعثة الرسمية، البالغ قوامها 6218 حاجاً وحاجة، وسط استعدادات قصوى في مطارات أبوظبي ودبي والشارقة لاستقبالهم.

وأكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية، الدكتور محمد مطر الكعبي، أن جميع حجاج دولة الإمارات بخير، وأنهوا مناسكهم بكل يسر وأريحية، وسط رعاية وعناية اللجان المعنية بمتابعة شؤونهم.

وأشاد الكعبي بدور القيادة ومتابعتها المتواصلة لشؤون حجاج الدولة منذ وصولهم إلى الأراضي المقدسة، وحرصها على توفير جميع الخدمات التي أسهمت في أداء المناسك بيسر وسهولة.

كما أعرب عن تهانيه لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على النجاح المبهر للمملكة العربية السعودية في استقبال الحجاج هذا العام، عبر توفير أرقى المرافق والمنشآت وتجهيز المستلزمات كافة في المشاعر المقدسة، إضافة إلى تقديم سبل الرعاية المتواصلة للحجاج من مختلف دول العالم.

وأفاد مصدر في الهيئة بأن لجان البعثة الرسمية للحج ستواصل عملها حتى مغادرة حجاج الدولة كافة الأراضي المقدسة، لضمان توفير المتطلبات والمستلزمات التي يحتاجون إليها إلى حين عودتهم إلى أرض الوطن، لافتاً إلى أن البعثة بدأت التحضير لموسم الحج المقبل 2020، بإبرام عدد من الاتفاقات على توفير مزيد من الخدمات لحجاج الدولة، منها بناء عدد من صالات كبار الشخصيات في كل من منى وعرفات ومزدلفة، حيث تم الانتهاء من بعضها حالياً على أن تكون متاحة أمام حجاج الدولة في موسم الحج المقبل.

وتابع المصدر لـ«الإمارات اليوم» أن النجاح الذي حققه أعضاء البعثة الرسمية، يؤكد قدرة الكادر البشري المواطن على تحمل المسؤولية، والتعامل مع مختلف التحديات، لافتاً إلى تمكن اللجان من التعامل مع المواقف والظروف كافة باحترافية، بناء على الخبرات التي تراكمت لدى أعضاء البعثة الرسمية عبر سنوات عدة، من خلال ما تم تقديمه من أعمال متواصلة لخدمة حجاج بيت الله الحرام، والسهر على راحتهم وتسهيل حركتهم.

وأشار إلى أن اللجان عملت بروح الفريق الواحد، إذ تكاتفت الجهود من قبل الأعضاء لإنجاح كل الجوانب المتعلقة بضيوف الرحمن من الدولة، تنفيذاً لرؤى وتوجيهات القيادة.

ولفت المصدر إلى أن حجاج الدولة هذا العام وجدوا العديد من الخدمات التي تقدمها البعثة الرسمية للمرة الأولى، ومنها تقديم وجبات جاهزة لهم وفق مواصفات عالمية، من خلال التعاقد مع شركة سعودية.

خيام مزودة بمكيفات

شهدت مخيمات منى وعرفات، هذا العام، تجهيز خيام جديدة، ذات مواصفات عالمية، تم استخدامها للمرة الأولى من أجل راحة حجاج الدولة، وهي مزودة بمكيفات بدرجة تبريد 200%.

ولضمان أجل راحة الحجاج، تمت زيادة عدد دورات المياه، وتبريدها أيضاً بصورة مختلفة عن الأعوام الماضية، بزيادة 220 حماماً على السنوات السابقة.

كما تم للمرة الأولى أيضاً إنشاء عيادات متخصصة في المخيمات، لتكون قريبة من كل حاج من حجاج الدولة، مزودة بأكفأ الطواقم الطبية، التي حرصت على توفير المستلزمات الطبية وإعداد تقارير المتابعة للحالات التي ترد إليها.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق