صور| قرية «وردان» تتشح بالسواد بعد مصرع الطفل «يوسف» ضحية عمود إنارة

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لم تكن تدري الأم المكلومة، أن القدر يخبئ لها فاجعة جديدة، وأن الاختيار وقع على فلذة كبدها «يوسف»، لكي يكون ضحية جديدة لمسلسل إهمال أعمدة الإنارة، إذ أسرع الطفل ذات الـ8 أعوام إلى المطعم لكي يحضر وجبة إفطار لوالديه.

أخذ بضعة جنيهات من والده، وذهب إلى المطعم المجاور لهم، بعد أن تركته الأم المسكينة عقب ارتدائه ملابسه الجديدة، وبدأت تترصد له في كل خطواته، وهو يلهو والفرح يغمر قلبه، وترتسم البسمة البريئة على وجهه، فسرعان ما غفلت الأم عنه بانشغالها في أمور المنزل، ليفزع قلبها بصرخات مدوية تنطلق في كافة أرجاء الشارع والجميع يهرول مسرعًا.

لم تدري الأم ماذا تفعل وإلي أي مكان تذهب وماذا جري! حتى سمعت من أحد الجيران، بأن هناك طفل صُعق بالكهرباء من عمود إنارة أثناء اتكائه عليه عقب إحضاره وجبة الافطار من مطعم شهيرة بالمنطقة، وسقط قتيل، تمنيت في تلك اللحظة لو انشقت الأرض وابتلعتها، فكان قلبها يدق من الفزع على أن يكون طفلها، فخرجت مسرعه لتجده جثة هامدة وعمه ووالده والجيران يحملونه ويسرعون به لإنقاذه من الموت بأخذها إلى أقرب مستشفي لكنه قد فارق الحياة.

لم يمض الكثير وسادت حالة من الهدوء والحزن سيطرت على سكان قرية «وردان» التابعة لمحافظة الجيزة، وانتقلت على الفور الأجهزة الأمنية إلي مكان الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

هكذا فارق «الملاك البرئ يوسف»، الحياة وفُجعت أسرة بكاملها على فراقه، وثكلت أمه لموته، في ظل استمرار مسلسل إهمال أعمدة الإنارة مكشوفة بالشوارع ليتساقط كل يوم ضحية جديدة بسبب الصعق بالكهرباء جراء عدم وجود غطاء للأسلاك الكهربية المكشوفة بأعمدة الإنارة.


 

أخبار ذات صلة

0 تعليق