أخبار عربية

المنتخب اليمني: مباراة العراق فرصة أخيرة لحفظ ماء الوجه وهدفنا تحسين صورتنا 


قال لاعب المنتخب الوطني، "عبد الواسع المطري" إن لاعبي الفريق تأثروا سلبيا على المستوى النفسي بالهزيمتين في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليا بقطر.

وأضاف المطري، إن تلك الهزيمة لن تمنع المنتخب من تقديم عرض جيد في المباراة المقبلة أمام العراق الإثنين القادم، لتحسين صورته في ختام مسيرته بالبطولة.

وودع المنتخب اليمني البطولة رسميا بعدما مني بهزيمتين متتاليتين أمام منتخبي الإمارات صفر / 3 وقطر صفر / 6 فيما يختتم الفريق مشواره في الدور الأول بمواجهة نظيره العراقي.

وقال المطري السبت في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل مباراة العراق: "مباراة العراق فرصة أخيرة لحفظ ماء الوجه والظهور بشكل أفضل مما كنا في المباراتين السابقتين".

وعن مدى تأثير الهزيمتين على اللاعبين نفسيا، قال اللاعب إن التأثيرات سلبية كبيرة لكن اللاعبين يحاولون الظهور بشكل أفضل في مباراة العراق رغم صعوبتها البالغة.

بدوره، أكد سامي النعاش المدير الفني للمنتخب اليمني، أن الفريق سيخوض مباراته المرتقبة أمام العراق باهتمام شديد ورغبة كبيرة في تقديم عرض جيد وأنه لن يتعامل معها على أنها لقاء "تحصيل حاصل".

وقال النعاش: "خضنا الدور الأول في مجموعة تضم ثلاثة منتخبات في غاية القوة".

وأضاف: "خضنا مباراة أمام المنتخب القطري القوي ونواجه المنتخب العراقي أيضا وعلينا أن نستعد جيدا لهذه المواجهة".

وعن إمكانية إجراء بعض التغييرات في التشكيلة على اعتبار أنها مباراة "تحصيل حاصل" أوضح النعاش: "بالنسبة لنا المباراة مهمة ولن نخوضها على أنها تحصيل حاصل فكل المباريات مهمة وسعينا منذ البداية لتقديم ثلاث مباريات جيدة".

وتحدث النعاش عن أسباب هذا المستوى الضعيف لفريقه قائلا: "الأسباب معروفة فالنشاط الكروي متوقف في اليمن كما أن الفريق يضم العديد من اللاعبين صغار السن".

وأكمل: "ما قدمه المنتخب من أداء يعتبر جيدا في هذه الظروف ولكن النتائج بالطبع ليست جيدة على الإطلاق".

وعن تميز الفريق في تصفيات كأس العالم عما هو عليه في البطولة الحالية، قال النعاش: "بطولة كأس الخليج تشهد مباريات صعبة وقوية بالطبع أمام منتخبات عريقة وكبيرة مثل قطر والإمارات وغيرهما من المنتخبات الكبيرة التي تشارك في البطولة. عناصر الفريق صغيرة في السن ولم تستطع المقاومة".

وفيما يتعلق بحراسة المرمى، قال النعاش إن التوقيت المناسب لظهور حارس المرمى البديل محمد إبراهيم هو المباراة المقبلة أمام العراق لأن حراسة المرمى مركز حساس ولابد من اختيار التوقيت المناسب لتغيير الحارس.

وأشار النعاش إلى أنه يشعر بالسعادة لتفاعل الجماهير اليمنية مع فريقه، ويتمنى أن تستمر في مساندتها للفريق.

وأكد أن الهدف في مباراة الفريق أمام العراق هو تحسين الصورة بتقديم مباراة قوية في ختام مشوارنا بالبطولة موضحا أن التشكيلة ستشهد تغييرات طفيفة.

المصدر
المشهد اليمني

قد تقرأ أيضا