اعتقال 14 فلسطينياً في الضفة وإصابة شاب شرقي غزة

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شن جيش الاحتلال فجر أمس حملة مداهمات واعتقالات طالت 14 فلسطينياً، وأصيبت مجندة «إسرائيلية» في مواجهات مع فلسطينيين في بيت لحم، ودعت حركة فتح الفلسطينيين للاعتصام في الخان الأحمر، فيما أطلق جنود الاحتلال النار على فلسطينيين في شرقي قطاع غزة ما أدى إلى إصابة شاب بجروح متوسطة.
وأكدت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال شنت حملة دهم واعتقالات وسط الفلسطينيين من أنحاء الضفة الغربية شملت رام الله والخليل وقلقلية وجنين في الضفة الغربية. وأشارت إلى اعتقال 14 فلسطينيا.
وقد أصيبت مجندة «إسرائيلية» أمس الثلاثاء، بجروح متوسطة عقب إصابتها بزجاجة فارغة ألقاها عليها شبان فلسطينيون في المواجهات التي اندلعت خلال اقتحام جنود الاحتلال لمخيم الدهيشة جنوبي بيت لحم.
و دعت حركة فتح جماهير الشعب الفلسطيني إلى التواجد الدائم والمكثف اعتبارا من الليل الماضي والأيام القادمة في الخان الأحمر، تحسباً لأي قرارات ممكنة من قبل محكمة الاحتلال وسلطاته. وأكدت الحركة في بيانها الصادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية وعلى لسان متحدثها أسامة القواسمي، بأن الشعب الفلسطيني ضرب أروع الأمثلة في المقاومة الشعبية في القدس والخان الأحمر وكفر قدوم والنبي صالح وغزة وغيرها من مواقع التماس، والتي أثبتت نجاعتها وفعاليتها أمام آلة القتل والدمار «الإسرائيلية»، داعياً بدوره شعبنا إلى أوسع مشاركة في فعاليات المقاومة الشعبية.
وختم بالقول إن فشل مخططات الاحتلال في الخان الأحمر وعلى بوابات المسجد الأقصى، هو فشل لمخططاته التوسعية في القدس، وإيقافاً لمشروعه التوسعي المتعلق بالقدس الموحدة عاصمة لدولة الاحتلال. مؤكداً أن القدس كانت وستبقى عاصمة دولة فلسطين.
وفي قطاع غزة أصيب شاب برصاص الاحتلال عصر أمس الثلاثاء شرقي مدينة غزة. وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على مجموعة من الشبان انتزعوا جزءاً من «السياج الأمني» قرب موقع «نحال عوز» العسكري على أطراف حي الشجاعية شرقي مدينة غزة. ونقل الجريح إلى مشفى الشفاء بغزة حيث وصفت جراحه بالمتوسطة.
وفي ذات السياق أطلق جنود الاحتلال النار صوب مخيم العودة بقرية خزاعة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة دون الإبلاغ عن وقوع إصابات. (وكالات)

0 تعليق