الإمارات الأولى إقليمياً والـ 17 عالمياً في التجارة الإلكترونية

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دبي: أحمد البشير

حلّت الإمارات في المركز الأول على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وال 17 عالمياً من حيث حجم سوق التجارة الإلكترونية وفقاً لمؤشر وكالة «فيتش» للتجارة الإلكترونية العالمي، حيث من المتوقع أن تصل مبيعات هذه التجارة في البلاد إلى 16 مليار دولار في عام 2019.
وقالت الوكالة في تقرير حديث إن الإمارات تعتبر سوق التجارة الإلكترونية الأكثر جاذبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث حصلت على 62.2 نقطة من أصل 100 نقطة على المؤشر العام. وتعزى ريادة البلاد في هذا المجال إلى التطور الكبير في سوقها للتجارة الإلكترونية بالمقارنة مع نظيراتها الإقليمية. وتتوقع الوكالة نمو مبيعات التجارة الإلكترونية في الإمارات بمعدل 23% سنوياً في الفترة بين العامين 2018 و2022، لتصل إلى 16 مليار دولار في 2019، ثم إلى 27.1 مليار دولار بحلول عام 2022، وهو أعلى مستوى للمبيعات الإلكترونية في المنطقة، تليها المملكة العربية السعودية في المركز الثاني ب 10.5 مليار دولار بحلول 2022.
وفيما يتعلق بمعيار الطلب على التجارة الإلكتروني في مؤشر «فيتش»، تحتل الإمارات المرتبة الثانية على مستوى العالم، حاصلة على 84.1 نقطة، بعد الصين التي حصلت على 91.8 نقطة. ويأتي الطلب القوي على التجارة الإلكترونية في الإمارات نتيجة للنمو الكبير في مبيعات التجارة الإلكتروني، حيث من المتوقع أن تتسارع بنسبة 30% في عام 2019، مع نمو إجمالي الإنفاق الاستهلاكي.
كما تتمتع الإمارات بأعلى تركز في أنشطة الشراء الإلكتروني، حيث أقدم ما يصل إلى 49.6% من البالغين على الشراء عبر الإنترنت وفقاً لبيانات البنك الدولي.
وتعتبر الإمارات الجسر الرئيسي الذي يربط الشرق الأوسط ببقية العالم، كون البلاد مركزاً رئيسياً للنقل عبر العالم عبر ميناء جبل علي ومطار دبي الدولي (الذي يعتبر سادس أكثر مطارات الشحن ازدحاماً في العالم)، ما يوفر مستوى عالياً للخدمات اللوجستية والبنى التحتية اللازمة للتجارة الإلكترونية. وحصلت الإمارات على 77.6 نقطة من أصل 100 في معيار جودة شبكات النقل على مؤشر فيتش للتجارة الإلكترونية العالمي، وهو من بين الأعلى عالمياً.

أخبار ذات صلة

0 تعليق