تعزيز التعاون العسكري بين السعودية والهند

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

التقى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في السعودية في مقر إقامته في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس،أمس الجمعة، رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، حيث بحثا آفاق التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاستثمارية والزراعية والطاقة والثقافة والتقنية.
 
و قالت وكالة الأنباء السعودية واس إن اللقاء بحث استراتيجيات توطين الصناعات العسكرية والتعاون في مجال الصناعات العسكرية بين البلدين.. كما تم خلال اللقاء استعراض الفرص المتاحة لتصدير المنتجات السعودية غير النفطية إلى الهند وسبل تنمية التجارة البينية بين البلدين بترتيبات مستدامة وبالذات في السلع الاستراتيجية مثل الأسمدة السعودية وتشجيع الاستثمارات المتبادلة في القطاع الصناعي.
وأضافت الوكالة أنه جرى خلال اللقاء مناقشة فرص الاستثمار في مجال البنية التحتية من خلال صندوق الاستثمارات العامة وكذلك فرص الاستثمار في المجال الزراعي بهدف إحلال الواردات الهندية الزراعية محل الواردات الزراعية من دول أخرى إلى المملكة.
وفي مجال الطاقة تم بحث استعداد المملكة لإمداد الهند بكل ما تحتاجه من النفط والمنتجات البترولية واستثمار شركة أرامكو السعودية في قطاع تكرير النفط في الهند وخاصة المصفاة العملاقة في الساحل الغربي للهند وفي مجال تخزين النفط. واتفق الجانبان على الاستثمار في مجال الطاقة الشمسية من خلال صندوق «رؤية سوفت بانك» ومن خلال الشركات السعودية التي ستقوم بتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية.
وقال وزير الخارجية الهندي فيجاي جوكلي «نتوقع أن يكون هناك تعزيز كبير للاستثمارات السعودية في الهند خلال عامين إلى ثلاثة أعوام». وأشار جوكلي إلى أن مودي أكد أهمية استقرار أسعار الطاقة كما ناقش الزعيمان السبل التي يمكن من خلالها للسعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، المساعدة في استقرار الأسعار لا سيما للهند.
وقال دبلوماسي هندي كبير إن الأمير محمد بن سلمان أبلغ مودي بأنه سيضع قريباً اللمسات الأخيرة على استثمار أولي في الصندوق الوطني الهندي للاستثمار والبنية التحتية، وهو صندوق ثروة شبه سيادي، للمساعدة في تسريع وتيرة بناء الموانئ والطرق السريعة وغيرها من المشروعات.
وقدم رئيس الوزراء الهندي الدعوة للمملكة للانضمام لمبادرة «الاتحاد الدولي للطاقة الشمسية» وأعلن ولي العهد عن قبول المملكة لهذه الدعوة.
ووصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لمقر قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس، الجمعة، وأعلنت وزارة الخارجية السعودية أن ولي العهد عقد لقاءات ودية مع قادة الدول المشاركة في قمة العشرين. وبحث ولي العهد السعودي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التعاون الثنائي، كما التقى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي،والرئيس الروسي فلاديمير بوتين .
والدول المشاركة بالقمة ليومين هي: الأرجنتين وأستراليا والبرازيل وكندا والصين وفرنسا وألمانيا والهند وإندونيسيا وإيطاليا واليابان والمكسيك وروسيا والسعودية وجنوب إفريقيا وكوريا الجنوبية وتركيا وبريطانيا والولايات المتحدة. أما العضو العشرون، فهو «الاتحاد الأوروبي» المعتبر للقمة كدولة يمثلها رئيسا البرلمان والمفوضية الأوروبية، إضافة لمحافظ البنك المركزي.(وكالات)

أخبار ذات صلة

0 تعليق