محمد بن زايد: حريصون على السلام بين الهند وباكستان

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مساء أمس، اتصالين هاتفيين مع كل من ناريندرا مودي، رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة، وعمران خان، رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة.
واطلع سموه من رئيسي وزراء باكستان والهند على التطورات الأخيرة على الساحة (الهندية الباكستانية)، مؤكداً أهمية التعامل مع هذه المستجدات المقلقة بحكمة، والعمل على تخفيف حدة التوتر بين البلدين الصديقين، وتغليب لغة الحوار والتواصل.
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على أن تسود العلاقات الإيجابية بين البلدين الجارين، مشيراً إلى الأرضية التاريخية والثقافية المشتركة، التي تجمعهما.
وشدد سموه على حرص دولة الإمارات على السلام والاستقرار في العلاقات (الهندية الباكستانية) الثنائية، وثقته الكبيرة بالقيادتين الباكستانية والهندية في أولوية الحوار والتواصل في التعامل مع الأحداث المتسارعة والمقلقة خلال الأيام الماضية.
ودعا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع «تويتر» باللغتين الأوردية والهندية، باكستان والهند لضرورة تخفيف حدة التوتر بينهما، وتغليب لغة الحوار والتواصل. وتأتي دعوة سموه استكمالاً لجهوده لتعزيز قيم ومفاهيم الأخوة الإنسانية والسلام بين الشعوب، ومحاولات تقريب وجهات النظر بين الفرقاء، ونشر معاني الأخوة الإنسانية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق