فوزية زينل: البحرين بلد التسامح والتعايش بقيادة الملك

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكدت السيدة فوزية بنت عبدالله زينل، أن مملكة البحرين تمثلُ أنموذجاً مميزاً في التعايش والتسامح، ودولة ملهمة للعالم في احترام المذاهب والأديان كافة، وإشاعة مبادئ السلام، باعتبارِ التعايش السلمي عصب الحياة لدى الشعوبِ، وإرثاً حضارياً وإنسانياً جبِل عليها الإنسان في البحرين منذ القدم.

وأشارت معاليها أن ما تحقق من وحدةٍ وطنيةٍ، وتماسكٍ مجتمعيٍ فريدٍ في البحرين، قائمٍ على المحبةِ والتسامح ، إنما انطلق من رؤية حكيمةٍ وثاقبة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، والذي أرسى مبادئ العدل والمساواة بناء على المواطنة الصالحة، والإنسانيةِ السمحة، وقدم البحرين كمثالٍ نموذجيٍ وملهمٍ في التسامح والتعايش السلمي والديني لكل العالم.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس النواب في مكتبها اليوم الخميس، أعضاء إدارة مأتم الحاج عباس بالمنامة.

وبينت رئيس مجلس النواب أن البحرين تتسم بتنوعٍ فكريٍ وثقافيٍ في مجتمع متآخي، يتمتع بالمعرفة والوعي، ورسوخ في الولاء لوطنه وقيادتهِ، وحريصاً على تعزيز اللحمة الوطنيةِ، والحفاظ على ما تحقق من مكتسبات ومنجزات وطنيةِ في المسيرة الديمقراطية التي دشنها الملك.

من جانبهِم هنأ وفد إدارة مأتم الحاج عباس معالي رئيس مجلس النواب بمناسبة فوزها برئاسة المجلس النيابي كأول امرأة تتبوأ هذا المنصب، مؤكدينَ حرصهم على تعزيز التواصل مع المجلس، باعتباره بيت الشعب، والممثل عنه والمدافع عن حقوقهِ ومكتسباتهِ، والمعبرُ عن طموحاته وتطلعاته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق