العسكري السوداني: التنافس على الحكم عبر صناديق الاقتراع.. الانقلابات لا تحقق سوى الدمار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف المجلس العسكري السوداني، اليوم الخميس، عن إحباط محاولة انقلابية، كانت تستهدف عرقلة الاتفاق والتفاهم الذي من شأنه أن يؤدي إلى التحول السياسي في البلاد بما يحقق تطلعات الشعب السوداني، وفقًا لما ذكره المجلس في بيان متلفز.

وقال الفريق أول ركن، جمال عمر، عضو المجلس العسكري السوداني، في كلمته: "المواطنون الشرفاء، إذ نعلن لكم عن هذه المحاولة الانقلابية الفاشلة التي خطط لها في هذا التوقيت الدقيق لاستباق الاتفاق السياسي، بين المجلس العسكري الانتقالي، وقوى إعلان الحرية والتغيير الذي تم توصل إليه، نود تنويركم بحجم المخاطر والتهديدات التي تحاك ضد أمن وسلامة الوطن".

كما ذكر أن المجموعة المدبرة لهذه المحاولة، ترفض مطالب الشعب وانحياز القوات المسلحة والدعم السريع وجهاز الأمن والمخابرات لتأمين المكتسبات والأهداف التي يتطلع إليها الشعب.
وأكد أن المجلس يسعى لتنفيذ مطلب الشعب في أن يكون التنافس في حكم البلاد عبر صناديق الاقتراع وليس الانقلابات العسكرية التي لن تحقق سوى الدمار وتعطيل مسيرة البناء والازدهار.

كان الوسيط الإفريقي في السودان محمد الحسن ليبات، قد صرح بأنه تم الانتهاء من صياغة الاتفاقية بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، داعيا الأطراف لاستلام الوثيقة.

وكانت القوات المسلحة السودانية، قد أعلنت شهر إبريل الماضي، عن الإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير، واعتقاله، وتأسيس مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد لمدة عامين

هذا المقال "العسكري السوداني: التنافس على الحكم عبر صناديق الاقتراع.. الانقلابات لا تحقق سوى الدمار" مقتبس من موقع (بوابة الشروق) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الشروق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق