الارشيف / أخبار عاجلة

تفاؤل قطري بانتهاء الأزمة الخليجية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
تفاؤل قطري بانتهاء الأزمة الخليجية, اليوم السبت 7 ديسمبر 2019 05:59 مساءً

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تزايدت التقارير الإعلامية التى تؤكد قرب انتهاء الأزمة القطرية مع دول المقاطعة العربية: مصر والسعودية والإمارات والبحرين، لاسيما بعد مشاركة كل من السعودية والإمارات والبحرين فى كأس الخليج لكرة القدم فى قطر، وتوجيه السعودية دعوة إلى أمير قطر لحضور القمة الخليجية فى الرياض، التى تنعقد، الثلاثاء، وتصريحات قطرية متفائلة.

وأكدت السعودية، على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودى، عادل الجبير، خلال مشاركته فى مؤتمر «الحوار المتوسطى» فى روما، أمس الأول، أنها وجهت دعوة رسمية لأمير قطر، لكنه علق على استمرار الأزمة الخليجية، قائلا إن «تغير الموقف مع قطر مرهون بخطوات منها».

وسبق ذلك إعلان الدوحة أن تميم تلقى دعوة «خطية» من العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز للمشاركة فى القمة الخليجية الـ40 بالرياض.

وأعلن وزير الخارجية القطرى، محمد بن عبدالرحمن آل ثانى، أنه تمّ إحراز «بعض التقدم» خلال مباحثات مع السعودية بهدف إنهاء الأزمة الخليجية، مشيرا إلى أن «الطلبات الـ13» التى كانت الرياض وحلفاؤها يضعونها كشرط للمصالحة ليست على طاولة البحث.

وقال الوزير القطرى، خلال كلمة ألقاها فى «منتدى حوارات المتوسط» المنعقد فى روما، أمس الأول: «خلال الأسابيع الماضية انتقلنا من الاستعصاء الى إحراز بعض التقدم، لأن ثمة مباحثات مضت على قدم وساق بيننا وبين السعوديين على وجه الخصوص، ويحدونا بعض الأمل بأن تفضى هذه المباحثات إلى نهاية الأزمة».

وأضاف: «ما حدث فى عام 2017 كان تعطيلا للمنطقة، ونعتقد أن تسلسل الأحداث بعد حصار قطر قوض من أمن منطقتنا». وتابع: «إننا على الأقل ننتقل من الطريق المسدود والاستعصاء والطلبات الـ13 وغيرها من التفاصيل إلى الحديث عن رؤية مستقبلية»، رافضا الدخول فى تفاصيل عن المواضيع المطروحة والأشخاص الذين يخوضون المفاوضات.

وجدد الوزير القطرى التأكيد فى المنتدى على رفض بلاده التدخل فى سياستها الخارجية، مشيرا إلى دور للوساطة الكويتية فى إعطاء دفع للمباحثات.

وهذه المرة الأولى التى تتطرق فيها قطر إلى التطورات فى المصالحة الخليجية بعد سلسلة مؤشرات عن انفتاح من طرفى الأزمة على التفاوض حول مخرج.

وقطعت مصر والسعودية والإمارات والبحرين فى يونيو 2017 علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، لدعمها جماعات متطرفة وتقاربها مع إيران. وترافق قطع العلاقات مع إجراءات اقتصادية بينها إغلاق الحدود البرية والطرق البحرية، ومنع استخدام المجال الجوى وفرض قيود على تنقلات القطريين.

وتقدّمت الدول الأربع فى 22 يونيو 2017 بلائحة من 13 مطلبا كشرط لإعادة علاقاتها مع الدوحة، تضمنت إغلاق القاعدة العسكرية التركية الموجودة على الأراضى القطرية، وخفض العلاقات مع إيران، وإغلاق قناة «الجزيرة».

المصدر
المصرى اليوم

قد تقرأ أيضا