الأمم المتحدة قلقة إزاء غياب قيادة دولية موحدة لجهود محاربة كورونا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه إزاء الانقسامات في المجتمع الدولي وغياب قيادة لجهود محاربة فيروس كورونا.

وأشار غوتيريش خلال مؤتمر صحفي له، اليوم الخميس، إلى أن المجتمع الدولي بات منقسما في الوقت الذي تكون الوحدة فيه “أهم مما كان في أي وقت مضى”.

وأضاف أن “هناك فقدان الصلة بين القيادة والقوة. ونرى أمثلة مذهلة للقيادة لكنها لا تتعلق بالقوة عادة. وعندما نرى القوة، نحن لا نرى أحيانا القيادة الضرورية”.

وأعرب عن أمله بتجاوز هذه المشكلة عاجلا أم آجلا، مشددا على أهمية جهود الولايات المتحدة والصين بالنسبة إلى المجتمع الدولي.

وأعرب كذلك عن قلقه بشأن الدعم غير الكافي من قبل المجتمع الدولي للدول النامية في التعامل مع كورونا وتداعياته الاقتصادية والاجتماعية، حيث تم جمع حوالي النصف فقط من مبلغ الملياري دولار الذي طلبته الأمم المتحدة لمساعدة الدول النامية.

ويأتي ذلك على خلفية التراشقات الكلامية بين واشنطن وبكين بشأن فيروس كورونا، حيث اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبعض المسؤولين الأمريكيين الكبار الصين بإخفاء المعلومات حول فيروس كورونا.

كما فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى اتفاق على قرار يدعو جميع الدول للتعاون في المعركة ضد فيروس كورونا وإعلان هدنة في مناطق النزاعات، وذلك في ظل الخلافات بين الولايات المتحدة والصين بشأن منظمة الصحة العالمية.

المصدر: وكالة رويترز