جوتيريش يعرض مجددًا القيام بمساع حميدة للتوصل لحل سياسي للأزمة في فنزويلا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عرض السكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، الخميس، مجددًا القيام بمساع حميدة من أجل التوصل الى حل سياسي للأزمة الراهنة في فنزويلا.

وذكرت شبكة (ايه بى سي نيوز) الإخبارية الأمريكية أن جوتيريش أعرب - في معرض الرد على رسالة عبر الإنترنت لزعيم المعارضة الفنزويلي خوان جويدو - عن شعوره بالقلق إزاء الأوضاع الحالية فى فنزويلا وتداعياتها على الشعب.

وصرح المتحدث باسم السكرتير العام للأمم المتحدة بأن جوتيريش أبدى أيضًا استعداد الأمم المتحدة لتوسيع نطاق أنشطتها الإنسانية في فنزويلا، غير أن ذلك أكد أن ذلك يستلزم موافقة وتعاون حكومة الرئيس نيكولاس مادورو التي تحظى باعتراف الأمم المتحدة. 

وأشار جوتيريش ـ في رده على جويدو، الذي أرسله مكتوبا إلى بعثة فنزويلا في الأمم المتحدة - إلى أن الاعتراف بالحكومات يدخل في إطار الاختصاص الأصيل للدول الأعضاء فى الجمعية العامة للأمم المتحدة المكونة من 193 عضوا، دون أن يكون ذلك من اختصاصه شخصيا.

وكان المعارض الفنزويلى جويدو قد أعلن نفسه الأسبوع الماضى رئيسا مؤقتا لفنزويلا، داعيا فى رسالة وجهها فى السادس والعشرين من شهر يناير الجاري الى الحصول على مساعدات إنسانية دولية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق