الصحف تبرز تكليف الرئيس السيسي للحكومة بسرعة إطلاق مشروع التأمين الصحي الشامل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبرزت صحف القاهرة الصادرة اليوم الجمعة تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، الحكومة بسرعة الانتهاء من الاستعدادات الخاصة بالبدء في المرحلة الأولى للمشروع القومي للتأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، وتشديده على الاستفادة من الخبرات العالمية لتصنيع مشتقات البلازما وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

كما تابعت الصحف انطلاق فعاليات التدريبات المشتركة (الصباح – 1) و(اليرموك – 4) بين عناصر من القوات المسلحة المصرية والكويتية بالتزامن لعدة أيام في الكويت.

وفي التفاصيل، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) صفحاتها الرئيسية والداخلية لتغطية وقائع اجتماع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان.

ونقلت صحف (الأهرام) عن الرئيس السيسي توجيهه بسرعة الانتهاء من الاستعدادات الخاصة بالبدء في المرحلة الأولى للمشروع القومي للتأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، ومراعاة اتساق عملية ميكنة المشروع مع الإطار العام لخطط ميكنة مؤسسات الدولة، وتوفير الإمكانات المتاحة لتجهيز المستشفيات التي سيطبق بها النظام الجديد، مطالبا بالاستفادة من الخبرات العالمية فيما يخص تنفيذ مشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما في مصر، ليتم تنفيذه وفقاً لأعلى المواصفات القياسية العلمية، وبما يسهم في امتلاك القدرة والتكنولوجيا لتحقيق الاكتفاء الذاتي على مستوى الدولة.

وذكرت صحيفة (الأخبار) أن الاجتماع تناول متابعة مستجدات البرنامج القومي للقضاء على فيروس (سي)‬، وكذلك الحملة القومية لإنهاء قوائم انتظار مرضي الحالات الحرجة، فضلاً عن استعراض الاستعدادات الخاصة بإطلاق حزمة المشروع القومي للتأمين الصحي الشامل في محافظة بورسعيد، بالإضافة إلي الموقف التنفيذي لمشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما.

وأضافت الصحيفة أن وزير المالية ووزيرة الصحة أكدا - خلال الاجتماع - الانتهاء من تحديد المحاور الأساسية لمنظومة ميكنة مشروع التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، ووضع المواصفات الفنية المطلوبة، مع استعراض الموقف الإنشائي في هذا الصدد لتأهيل وتجهيز المستشفيات والوحدات الصحية بالمحافظة.

فيما أوردت صحيفة (الجمهورية) أن وزيرة الصحة أشارت إلى الإقبال غير المسبوق من المواطنين للمشاركة في عملية المسح الطبي للكشف عن فيروس (سي)، لاسيما في إطار بعض محافظات الجمهورية الواقعة ضمن المرحلة الثانية من مبادرة (100 مليون صحة) والتي فاقت النسب المستهدفة، منوهة بالاستعدادات الجارية للبدء في المرحلة الثالثة من تطبيق المبادرة انطلاقاً من شهر مارس 2019 في 7 محافظات.

وأشارت إلى أن الدكتورة هالة زايد استعرضت - كذلك - الموقف بالنسبة لمشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما، وذلك من خلال خارطة طريق تشمل الأطر الخاصة بالمشروع بما فيها تحديد المواصفات الفنية والقياسية ومتطلبات التمويل واختيار المراكز التي ستجري عملية التجميع والبدء في تجهيزها والتحضير لإنشاء مصنع للبلازما بالاستعانة بالخبرات الدولية المتخصصة في هذا المجال.

وذكرت صحيفة (الأهرام) أن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أكد أن اجتماع البحر الميت الذي جمع أمس وزراء خارجية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت ومصر بالإضافة إلى الأردن، تناول التحديات المشتركة وتعزيز التعاون لخدمة المصالح العربية. 

وأوردت الصحيفة أن وزراء خارجية مصر السعودية والإمارات والبحرين والأردن والكويت شاركوا في لقاء تشاوري بدأ في جلسة مسائية أمس الأول، واختتم أعماله في قصر الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات في منطقة البحر الميت.

ولفتت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية سامح شكري شارك في الاجتماع الذي يعد باكورة لقاءات مستمرة للتباحث في القضايا العربية ونهج مستمر تؤديه الدول الشقيقة تعزيزا للحوار والتباحث الدائم حول مختلف القضايا إلى جانب أنها تصب في توطيد العلاقات الأخوية بينها على جميع الأصعدة.

في السياق العسكري، ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن فاعليات التدريبات المشتركة (الصباح ــ1) و(اليرموك ــ4) أطلقت بالتزامن بين عناصر من القوات المسلحة المصرية والكويتية بدولة الكويت الشقيقة والتي تستمر عدة أيام، حيث وصلت عناصر من القوات الجوية والبحرية وقوات الدفاع الجوى والقوات الخاصة المصرية عبر المنافذ البحرية والجوية الكويتية.

وأشارت الصحيفة إلى أن فعاليات التدريب (الصباح ــ1) تشمل عقد المحاضرات النظرية والعملية ومؤتمرات ما قبل الإبحار وتنسيق الجهود لتنفيذ الأنشطة التدريبية المخططة والتي تتضمن تنفيذ عمليات مشتركة بالتعاون بين عناصر القوات الجوية والبحرية وقوات الدفاع الجوى والقوات الخاصة. 

وأضافت أن أنشطة التدريب الجوى المصري الكويتي (اليرموك ــ4) تشمل التدريب على تنفيذ عدد من الطلعات الجوية الهجومية والدفاعية على الأهداف الحيوية لتعزيز القدرة على إدارة أعمال قتال جوية مشتركة باستخدام التشكيلات الجوية للجانبين، حيث بدأ التدريب بتوحيد المفاهيم العملياتية بين الطيارين والأطقم الجوية المشاركة بما يسهم في صقل المهارات والوصول إلى أنسب أساليب التعاون المشترك بين الجانبين كذلك التدريب على أعمال الاستطلاع الجوي للأهداف المعادية وتنفيذ عدة تشكيلات جوية مختلفة.

ونقلت الصحف لقاء وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد مع أسرة وكالة أنباء الشرق الأوسط وعلي حسن رئيس مجلس إدارتها ورئيس تحريرها، حيث أعلنت الوزيرة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أوصى كل أجهزة الدولة، وعلى رأسها الحكومة، بالعمل على عودة مصر لدورها الريادي بالقارة الإفريقية والتعاون مع كل دول القارة في كافة المجالات.

ونشرت الصحف أن الوزيرة قالت - خلال اللقاء مع أسرة /أ ش أ/ - إن الوزارة تسعى لرفع الإعلان الوزاري الإفريقي المنبثق عن مؤتمر التنوع البيولوجي بشرم الشيخ، الذي صدر في نوفمبر الماضي إلى المستوى الرئاسي وتضمينه بالقمة الإفريقية المقبلة التي تترأسها مصر، مشيرة إلى التنسيق مع الجانب الإفريقي لرسم خارطة الطريق للتنوع البيولوجي باستراتيجية 2050 في العالم أجمع، وذلك في ظل ثقة كبيرة من العالم في قدرة مصر على تولي هذه المسئولية الكبيرة.

ونقلت الصحف عن الوزيرة تأكيدها أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الجهود المصرية في القارة السمراء، ومنها دعم العديد من الدول الإفريقية بمحطات رصد نوعية الهواء بناء على طلبها، وتقديم الدعم الفني من مصر بشأن إنشاء هذه المحطات، فضلا عن الشق الخاص بمواجهة التغيرات المناحية، والبدء في إعداد مشروعات مشتركة للتصدي لتلك التغيرات خاصة فيما يتعلق بالموارد المائية.

في سياق آخر، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبد المنعم التراس أكد - خلال لقائه بالسفير ميجيل برجر وكيل وزارة الخارجية الألمانية للشئون الاقتصادية والتنمية المستدامة، وذلك في إطار زيارته الحالية لألمانيا، حضر اللقاء بدر عبدالعاطي سفير مصر في برلين - أن مصر تمتلك قاعدة صناعية قوية لإطلاق مشروعات استثمارية مشتركة مع الشركات الألمانية.

ولفتت الصحيفة إلى أن وكيل وزارة الخارجية الألمانية أشاد بالإنجازات التي حققتها مصر فيما يتعلق بالإصلاح الاقتصادي، وكذلك بالمشروعات التنموية العملاقة الجاري تنفيذها، لاسيما في قطاع البنية التحتية لدعم النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل للشباب.

وتحت عنوان (ثمار الاقتصاد تتوالي)، نقلت صحيفة (الجمهورية) عن الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة القول إن معدل النمو الاقتصادي خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي 2018 – 2019 حقق أعلى معدل خلال عقد كامل ليبلغ 5.5% مقارنة بـ 5.3% عن الربع المناظر له من العام المالي السابق 2018/2017 ومقارنة بمعدل نمو 3.5% لمعدل النمو الاقتصادي العالمي مشيراً إلى أن معدل النمو الحقيقي المستهدف للعام الحالي 5.6%.

وأضافت أن الوزيرة أكدت انخفاض معدل البطالة بطريقة ملحوظة خلال الفترة السابقة لينخفض إلى 10% مقارنة بنسبة 11.9% في الربع الأول من 2017- 2018، لافتة إلى التحسن النسبي في هيكل التشغيل نحو مزيد من فرص العمل في قطاعات ذات قيمة مضافة كقطاع الصناعة مضيفة أنه من المستهدف تحقيق المزيد خلال الفترة القادمة.

وذكرت الصحيفة أن الوزيرة أشارت - كذلك - إلى أن الهيكل النسبي للمشتغلين في الربع الأول من العام المالي الحالي تضمن نسبة 21.4% لقطاع الزراعة بينما تأتي نسبة 13.2% لقطاع بيع التجزئة ومثلها لقطاع الإنشاءات، فضلاً عن نسبة 12.7% للصناعة و8.6% للتعليم، لافتة إلى السعي نحو توفير مزيد من فرص العمل خاصة للنساء نظراً لأن نسب البطالة بين النساء مازالت مرتفعة ، وأن الاهتمام بالمرأة يمثل عنصراً مهماً ضمن خطط الإصلاح في الدولة اقتصادياً أو إدارياً لأنها تمثل نصف المجتمع وصانعة النصف الآخر.

خارجيا، ذكرت صحيفة (الأهرام) تحت عنوان (جوايدو يكشف عن اجتماعات سرية مع الجيش.. وأمريكا تحذر من شراء ذهب وبترول فنزويلا) أنه استمرارا لاحتدام الصراع على السلطة في فنزويلا، كشف خوان جوايدو زعيم المعارضة الفنزويلي، الذي أعلن نفسه رئيسًا مؤقتًا للبلاد، أن المعارضة في بلاده عقدت اجتماعات سرية مع أفراد من الجيش وقوات الأمن، لإقناعهم بالتخلي عن دعم الرئيس نيكولاس مادورو.

ونقلت الصحيفة عن جوايدو قوله - في مقال نشرته صحيفة (نيويورك تايمز) - إن انسحاب الجيش من دعم السيد مادورو حاسم، للتمكن من إحداث تغيير في الحكومة، وأغلب من في الجيش يتفقون على أن الويلات التى شهدتها البلاد أخيرا لا يمكن تحملها. وأضاف أن "الانتقال سيتطلب دعما من وحدات عسكرية رئيسية، وعرضنا عفوا عن كل من لا تثبت إدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية".

وفي واشنطن، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أشاد بالتعبئة التي يقوم بها المعارضون الفنزويليون، وكتب على موقع التدوينات المصغرة (تويتر): "مظاهرات كبيرة في أنحاء فنزويلا اليوم ضد مادورو، الكفاح من أجل الحرية بدأ"، لافتة إلى ذلك جاء بعد اتصال هاتفي أجراه ترامب بجوايدو، أكد خلاله دعم واشنطن لما وصفه بـ "معركة فنزويلا من أجل الديمقراطية".

وذكرت صحيفة (الأخبار) أن البرلمان الأوروبي صادق على قرار يدعو الدول الأوروبية للاعتراف بجوايدو رئيسًا شرعيا لفنزويلا، وبهذا القرار الذي أيده 439 برلمانيا مع امتناع 88 عن التصويت ومعارضة 104، أصبح البرلمان الأوروبي أول مؤسسة أوروبية تعترف رسميًا بشرعية جوايدو.

أخبار ذات صلة

0 تعليق