الشيوخ الأمريكي يصوت ضد قرار ترمب الانسحاب من سوريا وأفغانستان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
صوت مجلس الشيوخ بأغلبية كبيرة ضد قرار الرئيس ترامب سحب القوات الأميركية من سوريا وأفغانستان.

وأعتبر المجلس أن خطر المنظمات الإرهابية مثل القاعدة و"داعش" لا يزال قائماً رغم إعلان الرئيس بهزيمتهم.

القرارُ ليس ملزما، لكنه يُظهر مدى الشرخ العلني المتزايد بين البيت الأبيض والمشرعين الجمهورين.

ففي خطوة لافتة، دان مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريين قرار الرئيس ترامب بسحب القوات الأميركية من سوريا وأفغانستان، بعد إدخال تعديل من رئيس المجلس ميتش ماكونل المعروف بولائه لترمب، وبهذا يسدد له ضربه سياسية احتجاجية علي قراره بالانسحاب.

وصوت المجلس بأغلبية 68 مقابل 23 صوتاً على قرار الإدانة، بالإضافة إلى تأييد إجراء يعتبر أن تنظيمي القاعدة و"داعش" لا يزالان يشكلان تهديداً خطيراً علي أمن الولايات المتحدة، وبهذا تتطابق آراء مجلس الشيوخ مع آراء المؤسسة الاستخبارية، وتتعارض بشكل واضح مع تقييم الرئيس الذي اعتبر أن "داعش" هُزم.

ويشكل هذا التصويت ضغطاً إضافياً على البيت الأبيض، لكنه لا يغير من الأمر الواقع، وليست له تبعات قانونية.

يذكر أن الرئيس ترامب مصمم علي إنهاء الوجود العسكري الأميركي وانتشاره عبر العالم، فهو يحقق وعوده الانتخابية رغم أن الاستخبارات والمشرعين يرون في الانسحاب تقويضاً لجهود مكافحة الارهاب وترك الساحة لروسيا وإيران وتركيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق