السعودية تقر لائحة تنظيمية جديدة لشؤون الأئمة والمؤذنين في الحرمين الشريفين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وافق مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، على اللائحة التنظيمية الجديدة لشؤون الأئمة والمؤذنين في الحرمين الشريفين، والتي تتضمن شروط تعيينهم وإعفائهم من مناصبهم، بجانب الحقوق والواجبات والمسؤوليات المكلفين بها.

وجاءت موافقة المجلس بعد أن خضعت اللائحة العام الماضي للدراسة والنقاش في مجلس الشورى قبل أن يقرها في يونيو/حزيران الماضي بصيغتها الحالية التي وافقت عليها الحكومة السعودية لتصبح نافذة.

وتنص اللائحة على أن يكلف الأئمة ويجدد لهم ويُنهى تكليفهم بأمر رئيس مجلس الوزراء (الملك) بناء على ما يرفعه الرئيس العام لشؤون الحرمين ولا يشترط التفرغ للإمامة وتكون مدة التكليف بالإمامة أربع سنوات قابلة للتجديد.

وحددت اللائحة شروط تولي الإمامة بأن يكون المتقدم سعودي الجنسية، ولديه القدرة التامة على الإمامة، ويتحلى بالوسطية والاعتدال، وحاصلاً على درجة الماجستير على الأقل من إحدى كليات العلوم الشرعية في المملكة، وألا يقل عمره عن 30 سنة، وأن يكون حافظاً للقران الكريم، مجوداً له، مجازاً فيه، مميزاً بحسن الصوت والأداء.

ووفق اللائحة، يكلف المؤذنون ويجدد لهم وينهى تكليفهم بقرار الرئيس العام لشؤون الحرمين، ومدة تكليفهم أربع سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة ويمكن الاستثناء من ذلك بقرار من الرئيس.

ويشترط في المؤذن أن يكون سعودي الجنسية وذا أداء مميز وحسن الصوت ومجيداً لمخارج الحروف، وضرورة حصوله على درجة علمية لا تقل عن البكالوريوس من إحدى كليات العلوم الشرعية في المملكة، وألا يقل عمره عن 25 سنة، وأن يكون ملماً بأحكام الأذان والصلاة وأن يتحلى بالوسطية والاعتدال وفق منهج الكتاب والسنة.

وحددت اللائحة أسباب إنهاء تكليف الأئمة والمؤذنين بالاستقالة وانتهاء مدة التكليف والعجز عن مباشرة العمل لمرض أو كبر، والإخلال بالمهمات والواجبات المنوطة به وفق اللائحة، إضافة إلى وجود أسباب شرعية أو نظامية تدعو إلى إنهاء الخدمة وفقاً لما تقدره اللجنة المعنية.

وتكون زيارة الأئمة الرسمية للدول الأخرى وفقاً للأوامر والتعليمات المنظمة لذلك ولا يجوز للأئمة والمؤذنين حضور المؤتمرات والندوات خارج المملكة بصفتهم الرسمية أو المشاركة فيها أو إلقاء الخطب إلا بعد موافقة المقام السامي، كما هو الحال مع المؤتمرات والندوات الداخلية.

ووفقاً للائحة الجديدة، تشكل لجنة في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لشؤون الأئمة والمؤذنين، تتولى ترشيحهم واختبارهم وتتحقق من مناسبتهم لما رشحوا له واقتراح التجديد لهم وإنهاء تكليفهم وترشيح من يستعان بهم من الأئمة في شهر رمضان.

كما تقوّم اللجنة قواعد وإجراءات اختبار الأئمة والمؤذنين وتحديد مهامهم ومراقبة سلامة تطبيق الأحكام الشرعية في الإمامة والأذان، واقتراح تفريغ بعض الأئمة للقيام بمهمات عملية ودعوية داخل المملكة وخارجها وإقرار المشروعات العلمية التي يقدمونها في هذا الشأن.

وتحدد تلك اللجنة الأعمال المحظورة على الأئمة والمؤذنين التي تتعارض مع مهماتهم ومكانتهم، وللجنة مناقشة التجاوزات والإخلال بعمل الإمامة والأذان.

ونصت مواد اللائحة على أن تحدد لجنة شؤون الأئمة والمؤذنين الضوابط الملائمة لمشاركة الأئمة في وسائل الإعلام، أو مزاولة الأعمال التي تتفق مع المكانة الشرعية للإمام والمؤذن، ويكلف الرئيس العام عدداً من موظفي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي للقيام بالأعمال اللازمة لهذه اللجنة علاوة على أعمالهم.

هذا المقال "السعودية تقر لائحة تنظيمية جديدة لشؤون الأئمة والمؤذنين في الحرمين الشريفين" مقتبس من موقع (إرم نيوز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو إرم نيوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق