بيان مسيرة سقطرى يؤكد على وقوف أبناء المحافظة إلى جانب الشرعية والسلطة المحلية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد المتظاهرون من أبناء محافظة سقطرى الذين خرجوا اليوم في مسيرة حاشدة دعما للشرعية على وقوفهم إلى جانب السلطة المحلية في المحافظة ممثلة بمحافظ المحافظة رمزي محروس وكل القيادات المدنية والعسكرية والأمنية ودعم مسيرة التنمية والإعمار الجارية في المحافظة ويدعون إلى مزيد من الجهود في هذ الاتجاه.

 

وحيا المتظاهرون -في بيان اطلع عليه "الموقع بوست"- المجتمع السقطري بكافة شرائحه لاستجابتهم وانحيازهم إلى النظام والقانون ومساندتهم ودعمهم للشرعية بقيادة الرئيس هادي والسلطة المحلية بقيادة المحافظ رمزي محروس، مؤكدين على هذا الخيار الذي لا محيد ولا تراجع عنه وهو خيار التمسك بالدولة ممثلة بالحكومة الشرعية والسلطة المحلية ودعمها.

 

ودعا المتظاهرون شيوخ وأعيان المجتمع إلى تحمل المسؤولية المناطة بهم في الحفاظ على تماسك المجتمع السقطري وإرساء مبدأ التعايش والتعاون بين شرائحه ومكوناته والوقوف أمام محاولات بث الفتنة والانقسام ونشر الفوضى والتخريب.

 

وعبر المتظاهرون عن شكرهم للقوات المسلحة والأمن وقوات الواجب التابعة للتحالف على الجهود التي يبذلونها لحفظ النظام والقانون وحماية مؤسسات الدولة، مؤكدين رفض تشكيل أحزمة أمنية وأي تشكيلات عسكرية خارج نطاق الدولة إذ لا حاجة لمثل هذه التشكيلات في أرخبيل سقطرى في ظل وجود القوات المسلحة والأمن التي تقوم بدورها على أكمل وجه.

 

واستنكر المتظاهرون الدعوات والشعارات الداعية إلى تمزيق المجتمع السقطري وبث الفرقة والشقاق بين أبنائه، مؤكدين أنها دعوات مغرضة وسلوك دخيل على عادات وتقاليد المجتمع السقطري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق