أخبار عاجلة
خالد سرحان يروى تفاصيل مشواره الفني .. فيديو -

للطليان فقط، 27 ألف دولار للسكن في منطقة مولزي الخلابة

أعلن إقليم مولزي الإيطالي، الواقع في جنوبي البلاد، مؤخرا، تقديم 25 ألف يورو لكل من يبدار للإقامة في قرى المنطقة ، لنزوح الشباب عنها وزيادة الشيخوخة بين السكان الباقين وعدم ولادة أي طفل في معظم القرى فيها العام الماضي.

وتعاني الدول الأوروبية من عزوف النساء عن الإنجاب للمحافظة على رشاقة أجسامهن أو لعدم القدرة على نفقات الأطفال أو لأسباب أخرى جعلت القارة الأوربية تتسم بالشيخوخة.

وقال رئيس الإقليم، دوناتو توما، لصحيفة "الغارديان"  الأربعاء: "إذا عرضنا المال، ربما يشكل ذلك حافزا على استقدام وافدين جدد".

لكن اشترط توما على من يقيم في القرية (لم يذكر اسمها) والتي يصل عدد سكانها إلى ألفي شخص فقط، أن يفتتح مشروعا جديدا مقابل حصوله على 700 يورو شهريا.

وأضاف: "نريد أن ننعش الحياة هنا ونريد من الناس الاستثمار.. بإمكانهم افتتاح أي مشروع سواء مخبز أو مطعم أو أي شيء".

وأضاف: "إنها طريقة لإنعاش الحياة في قرانا وفي الوقت نفسه رفع عدد السكان".

وأشار إلى أن أي قرية في الإقليم يقل عدد سكانها عن ألفي شخص ستحصل على عشرة آلاف يورو شهريا من مخصصات الإقليم لبناء مشروعات بنية تحتية والترويج لأنشطة ثقافية فيها.

وحسب المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (حكومي) يعد موليزي، التي يبلغ عدد سكانه 305 آلاف نسمة من بين المناطق التي فقدت عددًا كبيرا من سكانه في السنوات الأخيرة بأكثر من تسعة آلاف شخص منذ عام 2014.

وفي عام 2018، فقد الإقليم 2800 شخص بسبب الوفاة أو الانتقال لمكان آخر، كما لم يتم تسجيل حالة ولادة واحدة في تسع بلدات بالإقليم، حسب المعهد.

ولأول مرة منذ 90 عامًا، انخفض عدد المواطنين الإيطاليين الذين يعيشون في إيطاليا إلى حوالي 55 مليونًا، وفقًا للمعهد.

وأرجع خبراء هذا الانخفاض إلى عاملين هما نقص عدد المواليد وهجرة الشباب الإيطالي إلى دول أوروبية أخرى بحثا عن فرص وظيفية أفضل.

المصدر
أريبيان بزنس