إقتصاد وأعمال

وزير الاتصالات: رعاية الرئيس السيسي للمؤتمر رسالة قوية بدعم الدولة لقطاع الاتصالات

نستهدف 8% نموا فى الناتج القومى.. وزيادة 10 % فى حجم الصادرات التكنولوجية يونيو المقبل
تحويل مصر لدولة رقمية ليس حكرا على وزارة.. ونتعاون مع الجميع لتحقيق ذلك

اكد المهندس عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى لمؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات «كايروا آى سى تى» رسالة قوية من القيادة السياسية لاهمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودعمها المستمر لهذه الصناعة.

وأشار الوزير فى تصريحات صحفية إلى ان الخطاب الاعلامى للرئيس وتصريحاته المقترنة باى جولة او مناسبة دائما ما يشير إلى موضوع الميكنة والتكنولوجيات الحديثة والاستفادة منه واصبح ضمن المفردات والعبارات المستخدمة فى الخطاب الرئاسى وهذا امر ايجابى يبعث برسالة قوية إلى جميع اجهزة الدولة ليوكد على اهمية القطاع.

وتابع، ان هناك اداركا تاما من جميع الوزراء باهمية قطاع الاتصالات وهو ما يتضح من تواجد اجنحة فى المعرض لاكثر من وزارة وجهة حكومية، مؤكدا ان جميع الوزارات معنية بتكنولوجيا المعلومات وانها ليست حكرا على وزارة واحدة وتعد الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قاطرة للتنمية.

وقال الوزير إن ما يشغلنا حاليا فى الوزارة ان يكون هناك تعاون بين جميع الوزارات ونتشارك فى بناء مصر الرقمية وذلك من خلال التنمية البشرية ورفع قدرة الدولة على الصادرات الرقمية وزيادتها ورفع كفاءة القطاع وخلق فرص عمل تستطيع تنفيذ مشروعات رقمنة الخدمات الحكومية وتصدرها للخارج. ودراسة مستحدات التكنولوجية الحديثة والاستفادة منها لمواجهة التحديات والتعاون مع القطاع الخاص والمستقلون الذين يعملون بشكل حر فى مصر أو دول اخرى وهم منوطون بالتصدير بالخدمات الرقمية.

وقال إن الفترة المقبلة ستشهد النهوض بتعليم الاتصالات وكيفية تحقيق وجبة نوعية فى تدريس هذه المناهج فى تطوير والنهوض بمستوى الخريحين بالكليات المعنية مثل كليات الهندسة المختلفة.

وقال الوزير انه سيتم عرض حزمة من الخدمات التى تم ميكنتها أو الجارى ميكنتها الآن ليتأكد أن الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حريصة على تيسير وتطوير جميع الخدمات المقدمة للمواطن.

وقال الوزير ان هناك شركات من دول أفريقية ستشارك فى المعرض فى إطار اهتمامنا الكبير بالقارة وتوجهنا الافريقى خلال الفترة الحالية.

وأوضح طلعت أنه سيكون هناك أكثر من جناح داخل المعرض يعرض للأفكار الإبداعية والابتكارات الجديدة التى تقدمها الشركات الصغيرة والمتوسطة حيث اننا نولى أهمية كبيرة بتلك الشركات.

وتستهدف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعومات تحقيق نسبة نمو 8 % من الناتج القومى فى العام المقبل، مشيرا إلى أن نسبة نمو القطاع من الربع الأول من العام المالى الحالى بلغت 16% حيث يعد من اكثر القطاعات نموا، وفقا لوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. واضاف الوزير ان وزارته تستهدف ايضا تحقيق زيادة 10% فى حجم الصادرات من القطاع فى عام 2019/ 2020 مشيرا إلى انها تبلغ حاليا 3.6 مليار جينه بينما كانت فى العام السابق بلغت 3.2 مليار جينه. وقال الوزير إن هناك تكليفا من رئيس الجمهورية لوضع استراتيجية قومية للذكاء الاصطناعى بالتعاون مع وزارة التعليم العالى باعتبارها المسئولة عن إعداد كوادر تستطيع تنفيذ استراتيجية الذكاء الاصطناعى الموضوعة.

اوضح أن دور وزارة الاتصالات هو تحديد المجالات التى ترغب فى وجود كوادر فيها حتى تقوم وزارة التعليم العالم بتعليم الشباب وتخربجهم لتقوم الوزارة لتدريبهم على تلك المجالات بالتعاون مع شركات خاصة وجهات خبرة أجنبية.

وتابع وزير الاتصالات: «هذا بجانب علاقات متشعبة مع القطاع الخاص وبعض الجهات الأخرى وهو ما أدى لإصدار مجلس الوزراء قراره بتشكيل المجلس القومى للذكاء الاصطناعى.

وكشف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ان افريقيا سيكون لها نصيب من استراتيجية الذكاء الاصطناعى حيث تم دعوة الدول الأفريقية للمشاركة فى لجنة عليا لوضع استراتيجية الذكاء الاصطناعى للقارة الأفريقية، وبالفعل أعربت ٨ دول عن موافقتها للاشتراك باللجنة التى ستعقد اولى اجتماعاتها خلال معرض القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وقال طلعت ان الفترة الاخيرة شهدت تأسيس 1500 شركة تابعة للقطاع الخاص فى صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

المصدر
بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا