المركزي: تقييد الوضع النقدي قلل المعدلات التضخمية خلال يناير الماضي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال البنك المركزي المصري إن تقييد الأوضاع النقدية في يناير الماضي دعم تراجع الضغوط التضخمية الضمنية وارتفاع متوسط سعر الصرف الحقيقي و تراجع أثر خفض الأسعار علي العائد مما أدي للانتقال بقوة في اسعار العوائد الأسمية للاقتصاد باستثناء العوائد علي الأوراق المالية الحكومية بالعملة المحلية و التي تأثرت بضعف الطلب عليها.

وذكر تقرير صادر عن البنك أن استمرار عملية التقييد في الوضع النقدي الحقيقي رغم تأثره بالضغوط التضخمية خلال يناير الماضي بعد اجراءات ضبط المالية العامة للدولة، لزيادة أسعار العائد الأساسي و تراجع بنسبة 2% خلال الفترة المذكورة.

وأوضح التقرير أن فائض السيولة استمر في الزيادة في يناير الماضي مسجلا متوسط قدره 679.3 مليار جنيه بنسبة 15.4% من الناتج المحلي الاجمالي مع زيادة فائض السيولة لفترة قصيرة الأجل بشكل رئيسي نظرا لزيادة مزادات الودائع لـ7 أيام مسجلة في المتوسط 52,1 مليار جنيه بنسبة 8% من فائض السيولة منذ 15 فبراير من العام الجاري ومقارنة بـ27.5 مليارا في الفترة من منتصف يوليو حتي منتصف فبراير الجاري.

0 تعليق