اتفاقية لجذب وتطوير الاستثمارات في قطاع الطاقة الذرية والمتجددة بالمملكة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وقعت الهيئة العامة للاستثمار اتفاقية تفاهم مع مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، تستهدف جذب وتطوير الاستثمارات في قطاعات الطاقة الذرية والمتجددة بالمملكة.

وأوضح معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العمر أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن الجهود التي تبذلها الهيئة بالتنسيق مع كافة القطاعات الحكومية والخاصة في المملكة؛ لتنفيذ مبادرة "استثمر في السعودية"، وتحقيق أهدافها تماشيًا مع برنامج التحول الوطني، ورؤية المملكة 2030.

وأضاف معاليه أن الاتفاقية تتضمن تطوير الميزة التنافسية لقطاع الطاقة عالميًا تحت مظلة "استثمر في السعودية"، ووضع إطار عمل لتقديم الخدمات والبيانات التي تدعم وتساند تنفيذ برامج الطاقة الذرية المتجددة، بالإضافة إلى تحديد أبرز المعوقات والتحديات التي من الممكن أن تعيق المستثمرين من دخول القطاع.

من جانبه أوضح معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور خالد بن صالح السلطان أن توقيع الاتفاقية تأتي كجزء من التعاون الثنائي مع هيئة الاستثمار؛ لدعم المحتوى المحلي للطاقة النووية والمتجددة، وكذلك توفير البيانات والمعلومات عن الطاقة المتجددة في المملكة من خلال شبكات قياس مصادر الطاقة المتجددة، وتبادل معلومات السوق والبيانات، وقواعد تخزين المعلومات.

يذكر أن قطاع الطاقة يعد من أهم القطاعات الاستراتيجية في المملكة، والذي يشهد نمواً متسارعاً، كما تعتبر الطاقات الذرية والمتجددة من الطاقات التي تنوي المملكة إدخالها في مزيج الطاقة الوطني، مما يسهم في خلق المزيد من الفرص أمام المستثمرين بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

جانب من توقيع الاتفاقية بين هيئة الاستثمار ومدينة الطاقة

Your browser does not support the video tag.

0 تعليق