وزير العمل لـ"الاقتصادية": «زود الادخاري» سيعيد ثقافة «الحصالات» إلى منازل السعوديين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال لـ"الاقتصادية" المهندس أحمد الراجحي؛ وزير العمل والتنمية الاجتماعية، إن منتج زود الادخاري الذي أطلقه بنك التنمية الاجتماعية ويعد أول منتج يشجع على الادخار وتجنيب مبالغ للاستثمار، سيعيد "ثقافة الحصالات" إلى منازل السعوديين مرة أخرى.
وأشار الوزير على هامش إطلاق البنك أول برنامج ادخاري وطني لعملاء في الرياض، أمس، إلى وجود منتجات جديدة سيتم إطلاقها لفئات أخرى غير العملاء المتقدمين للقروض الاجتماعية في البنك.
وأكد أن بنك التنمية الاجتماعي بلا شك يتعامل مع شرائح كثيرة ابتداء من القروض الاجتماعية، مشيرا إلى أن 75 في المائة ممن تزوجوا في المملكة استفادوا من قرض الزواج في البنك.
وأوضح أن قرض الزواج، يعد واحدا من القروض الاجتماعية التي تمنح من البنك للمواطنين، كالمساكن والأثاث وغيره، فضلا عن أصحاب المشاريع، حاثا الشباب إلى الانطلاق في المشاريع إلى جانب الوظيفة.
من جانبه، قال إبراهيم الراشد مدير عام بنك التنمية الاجتماعية، إن البنك وفقا لنظامه الأساسي يضع من أهم أولوياته تشجيع ثقافة التوفير والادخار لدى الأفراد والمؤسسات في السعودية، مضيفا أن البنك طوّر عديدا من الخيارات الاستراتيجية لإطلاق هذا البرنامج من خلال التوعية ونشر الثقافة المالية والادخار وتوفير الحوافز المشجعة للادخار وتطوير المنتجات الادخارية المناسبة، إضافة إلى حماية المدخرين.
وأشار الراشد إلى أن البنك يعمل بشكل متواصل على تثقيف المجتمع بأهمية الادخار ورفع مستوى الوعي المالي لدى الأفراد بالتخطيط المالي الشخصي والإدارة المالية الرشيدة من خلال التعريف بالطرق الصحيحة للتعامل مع المال وترشيد الإنفاق وما يترتب عليه من أثر مميز في إدارة المصروفات بوعي وترتيب الأولويات المالية لمواجهة أي أزمات تواجه الأفراد والأسر بكل اقتدار، الذي من شأنها سيسهم في دعم الاقتصاد الوطني في ظل توجه الدولة نحو تحقيق مستهدفات "رؤية 2030" من جهة، ويحسّن قدرة الفرد على التنظيم والتخطيط لموارده المالية من جهة أخرى، للوصول للأهداف والطموحات المستقبلية، وتحفيز مختلف فئات المجتمع على البدء فيه عبر أفضل طرق الادخار المناسبة لهم.
وأضاف الراشد، أن "البنك يحتفل اليوم بإطلاق أول برنامج ادخاري وطني لعملاء البنك، منتج زود الادخاري، وهو المنتج الأول الذي يطلقه البنك لخدمة عملائه، وهو مستهدف عمل عليه البنك على نحو استراتيجي كأحد المخرجات التي يفخر بها البنك ضمن مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للادخار التي تشمل 36 مبادرة تم توزيعها على عشر جهات حكومية تهدف إلى تعزيز العرض من قبل القطاع العام والخاص ونشر ثقافة الادخار.

0 تعليق