أفريكسيم بنك: الأفريقي للتجارة البينية منصة لاستكشاف الفرص الاستثمارية في القارة السمراء

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قالت كانايو آواني المدير العام لمبادرة دعم التجارة البينية الإفريقية بالبنك الأفريقي للاستيراد والتصدير "أفريكسيم بنك"، إن المعرض الإفريقي للتجارة البينية الذي يعد الأول من نوعه في إفريقيا يستهدف بشكل رئيسي الجمع بين رجال الأعمال والمستثمرين في القارة السمراء والعالم لعرض سلعهم وخدماتهم، واستكشاف الفرص التجارية والاستثمارية في إفريقيا.

وأضافت آواني - في حوار خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الجمعة، أن المعرض الذي يقام خلال الفترة من 11 حتى 17 ديسمبر الجاري سيكون بمثابة سوق يجمع المشترين والبائعين للسلع والخدمات ومنصة لتبادل الأعمال وتطوير الفرص التجارية، وتبادل المعلومات الاستثمارية والسوقية مع أصحاب المصلحة بما في ذلك المستثمرين والشركات الصغيرة والمتوسطة والقطاع غير الرسمي، مشيرة إلى أن المعرض سيتيح لكل دولة يوم لتقديم معروضاتهم ومميزات كل سوق، وتستهل تلك الأيام بمصر الدولة المضيفة، ثم بعد ذلك زيمبابوي ونيجيريا.

وأكدت أن المعرض لا يستهدف بشكل رئيسي إبرام صفقات تجارية أو بيع سلع، بل تستهدف عرض المستثمرين ورجال الأعمال والشركات لخدماتهم وتقديم المعلومات حول الإمكانيات التي تمتلكها أسواق كل دولة، مشيرة إلى أن عدد العارضين في المعرض وصل إلى 1086 عارضا، في عدد من القطاعات من بينها (التصنيع، الخدمات اللوجستية، القطاعات الهندسية، أعمال البناء، السياحة، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الصناعات الثقيلة، الزراعة، التصنيع الزراعي).

وأوضحت أن معظم الدول الأفريقية تهيمن عليها تقديم وبيع السلع غير المصنعة، لذا فإن الكثير من الدول بحاجة إلى تصنيع تلك المنتجات قبل تصديرها للخارج، مؤكدة أن قليلا من الدول هي من تملك البنية التحتية المجهزة لتصنيع تلك السلع ومن بينها مصر، حيث تمتلك مصر بنية تحتية صناعية جيدة مقارنة بالعديد من الدول الإفريقية الأخرى.

وشددت آواني على أن الهدف الرئيسي للمبادرة التي يتبناها البنك هو الترويج للتجارة البينية في إفريقيا، حيث قدم البنك خلال العام الحالي تمويلات تتجاوز 2 مليار دولار، لافتة إلى أن البنك يقدم ضمانات أيضا للدول الحبيسة من أجل تسهيل عملياتها التجارية إلى دول مختلفة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق