"تجار السيارات" يواجهون حملة "خليها تصدي" بـ"مش هتصدي بالسعر العادل"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال المستشار أسامة أبو المجد، رئيس رابطة تجار سيارات مصر، مؤسس حملة "مش هتصدي بالسعر العادل"، إن بداية عام 2019 شهد عدة حملات ضد غلاء السيارات، منها "خليها تصدي"، وجميعها لهم نفس الأهداف، موضحًا أنه حدث بلبلة ولغطا وتركيزا إعلاميا غير المسبوق على هذه الحملات.

وأضاف "أبو المجد"، خلال حواره في برنامج "90 دقيقة"، مع الإعلامية جيهان لبيب، المذاع عبر قناة "المحور"، أنه يتم نشر كثير من المعلومات المغلوطة من غير المختصين عن السيارات، خلال الفترة الماضية، لافتًا إلى أن الدولة هي التي تحدد الجمارك.

وأشار إلى أن ما يتحدث عنه أصحاب هذه الحملات غير موجود على أرض الواقع، وأن سقف مطالبهم يزداد يومًا بعد يوم، معقبًا: "أصحاب الحملات يتحدثون على التجار كما لو كانوا يتحدثون عن يهود".

واستكمل: "قمنا بعمل وصايا عشر لحل المشكلة، ونحتاج إلى خلق مناخ تنافسي لخلق سعر عادل"، لافتًا إلى أنه يوجد أكثر من 6 ملايين شخص يعملون في هذا المجال، وأن هذه الحملات تؤثر على اقتصاد الدولة، موضحًا أن حملة "مش هتصدي بالسعر العادل" تهدف إلى توعية المواطنين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق