أخبار عاجلة
أوراوا يحظر ارتداء قميص الهلال في النهائي -
وصول السامبا.. وتذكرة السوبر بـ200 ريال -
اللجنة الرباعية تدعو لتفعيله -
نساء تونس يتظاهرن ضد التحرش -
1000 تعهد من قادة العالم لتمكين المرأة -
7 قتلى في انفجار حافلة بأفغانستان -
مداهمة أمنية تتسبب في وفاة سيدة في بنزرت -

4 مشتركين يتأهلون إلى مرحلة نصف النهائيا من برنامج "Top Chef

4 مشتركين يتأهلون إلى مرحلة نصف النهائيا من برنامج "Top Chef
4 مشتركين يتأهلون إلى مرحلة نصف النهائيا من برنامج "Top Chef

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
4 مشتركين يتأهلون إلى مرحلة نصف النهائيا من برنامج "Top Chef, اليوم السبت 2 نوفمبر 2019 11:12 صباحاً

في الحلقة الحادية عشرة، تنافس الخمسة الأقوى ليس في الطهي فقط بل في المعلومات أيضاً، كما حظيوا بفرصة لقاء أحد أقاربهم، الذين خضعوا بدورهم لامتحان في المعلومات العامة تحدّد على أساسه من هو المشترك الذي يبدأ الطهو أولاً. وفاز في هذا الاختبار علي الغزاوي، وحظي بامتياز استفاد منه في التحدي. أما في التحدي، فقد فاز سليم الدويري من خلال تحضيره أفضل طبق حلوى إيطالي، فيما انتهت رحلة إيلي خليفة وغادر البرنامج. وكان الشيف فرانك بانييه من لوكسمبورغ، قد انضم إلى لجنة التحكيم على طاولة القرار.

تفاصيل الحلقة ومجرياتها

خاض المشتركون الخمسة الأقوى اختباراً جديداً، كانت له نكهته الخاصة والمختلفة. هذه المرّة، فوجئ كل منهم بأن من كان في انتظاره إلى جانب الشيف منى موصلي، زوجته أو أحد أفراد أسرته. ودعت موصلي المشتركين بعدما اجتازوا أصعب الاختبارات والتحديات، ومع انطلاق الأسبوع الحادي عشر إلى متابعة مسابقة من نوع آخر، ترتكز على أسئلة ومعلومات عامة، شارك فيها الأقارب، ووفقاً لها يحدّد الوقت المخصص لكل مشترك في تنفيذ اختبار طهي الباستا مع الجبنة، وذلك بحسب سرعة قريبه في الإجابة على أسئلة المعلومات العامة، ثم تحضيره المكونات المطلوبة خلال 45 دقيقة، يستفيد منها كاملة المشترك الأول فقط، وكان منير رشدي هو من أجابت زوجته على أول سؤال، فيما كانت شقيقة على الغزاوي هي من أجابت على السؤال الأخير، فاضطر إلى تحضير طبقه في أقل من 20 دقيقة. وشكل أقارب المشتركين لجنة التحكيم التي قيّمت الأطباق، وكان صوت الشيف منى موصلي هو الفيصل الذي رجح كفّة علي الغزاوي، بعدما تعادل مع منير في مستوى الطبق الذي حضّره، واستحق امتيازاً في مرحلة التحدي.

ولم تنته فقرة المعلومات العامة عند هذا الحد، فقد امتحنت الشيف منى المشتركين بتوجيه أسئلة لهم، وفقاً لها تحدّد المطبخ الذي سيحضّر كل مشترك الطبق الخاص في مرحلة التحدي بين خمس بلدان هي المطبخ الياباني (إيلي خليفة)، المطبخ الأميركي (علي الغزاوي)، المطبخ الفرنسي (ديما الشعّار)، المطبخ اليوناني (منير رشدي) والمطبخ الإيطالي (سليم الدويري). وتكمن صعوبة هذا التحدي في أن المشتركين سيقدمون أطباقهم لطهاة من هذه البلدان الخمسة.

وانتقل المشتركون إلى السوبرماركت للتبضع بقيمة 150 دولار أميركي، قبل عودتهم إلى مطبخ "توب شيف" للعمل خلال ساعة ونصف، على أن يضعوا لمساتهم الأخيرة في غضون 45 دقيقة فقط، في مكان تقديم وجبة العشاء للطهاة الخمسة ومعهم حكم الشرف ولجنة التحكيم الثلاثيّة. أما بالنسبة لامتياز الشيف علي، فكان أن يمضي 30 دقيقة من الوقت في المستودع الذي تحوّل إلى مكتبة، أتاحت له قراءة كتب ومعلومات عن المطبخ الأميركي وذلك قبل التخطيط لطبقه.  

وانطلق المشتركون في تحضير أطباق التحدي، والملفت أن علي الغزاوي، اعتبر أن النصف ساعة التي أمضاها في المكتبة صعبت عليه المهمة، وجعلته يقرّر تقديم وجبة حساء. وعند بداية التحدي بدأت ديما بتحضير طبقها الخاص قبل دخول الشيف مارون إلى المطبخ وأعطاها نصيحة جعلتها تغير أفكارها وخطتها تماماً، فتوقفت عن العمل ثم بدأت التحضير مجدداً خلال 45 دقيقة فقط، وهي الفترة التي كان من المفروض أن تخصصها لوضع اللمسات الأخيرة على وجبتها، لكن النتيجة بحسب تقييم لجنة التحكيم ستكون مُرضية جداً.

بعد ذلك، وصل الحكام الضيوف في انتظار الأطباق الخمسة، وهم الشيف التنفيذي الفرنسي ألكسي كوكليه (Alexi Koukleh)، والشيف والكاتبة ومدربة الطهي الأميركية سالي جين (Sally Jane)، الشيف التنفيذي الياباني ميتسو تير أراي (Mitsu Teru Arai)، الشيف اليوناني أبوستلوس ديمو (Apsotolos Dimou)، ومدرب الطهي والشيف الإيطالي روبيرتو زانسو (Roberto Zanuso)، ثم حكم الشرف الآتي من لوكسمبورغ فرانك بانييه (Franck Panier)، إضافة إلى اللجنة الثلاثية الثابتة.

النتائج وطاولة القرار

بعدها، حان وقت تذوق الأطباق وتقييمها، في حلقة عنوانها "تحدي المطابخ العالمية"، قبيل الانتقال إلى طاولة القرار لإعلان النتائج. وقد انضم إلى لجنة التحكيم الثلاثية المؤلفة من الشيف بوبي شين والشيف منى موصلي والشيف مارون شديد، الشيف فرانك بانييه (Franck Panier) من لوكسمبورغ، وهو أحد أعضاء جمعية تضم الطهاة المعتمدين من رؤساء الدول والملوك، إضافة إلى اللجنة الثلاثية الثابتة. واعتُبر الطبقان المقدمان من إيلي خليفة ومنير رشدي هما الأضعف، فيما كانت الأطباق الثلاثة الأفضل من تقديم ديما الشعّار وعلي الغزاوي وسليم الدويري. وعند إعلان النتائج، فاز سليم الدويري في نتيجة الحلقة، فيما خسر إيلي خليفة، فطلبت منه الشيف منى تسليم سكاكينه ومغادرة البرنامج، لينتهي بالتالي مشواره في الموسم الثالث من "توب شيف".

الجدير بالذكر أن أربعة مشتركين ينتقلون إلى مرحلة التصفيات نصف النهائيّة هم سليم الدويري، ديما الشريف، منير رشدي، وعلي الغزّاوي.

  

المصدر
الجمهورية اونلاين