كيف تتخلص من أوهام إصابتك بفيروس كورونا؟.. علماء نفس يجيبون

كيف تتخلص من أوهام إصابتك بفيروس كورونا؟.. علماء نفس يجيبون
كيف تتخلص من أوهام إصابتك بفيروس كورونا؟.. علماء نفس يجيبون

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
كيف تتخلص من أوهام إصابتك بفيروس كورونا؟.. علماء نفس يجيبون, اليوم الأحد 31 مايو 2020 09:22 مساءً

09:00 م الأحد 31 مايو 2020

كتبت- نور إبراهيم:

يؤثر فيروس كورونا "كوفيد 19" على نفسية المواطنين غير المصابين به، كلما طاقت دائرة الإصابة من حولهم، ما يثير ذعرًا وقلقًا بينهم، وأصبح يتوهم البعض منهم بأنهم يشعرون بأعراضه.
ويقول الدكتور مايكل سينكلير استشاري علم النفس البريطاني لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، إن توهم الشعور بأعراض فيروس كورونا أمر طبيعي بسبب تفكير الناس الزائد فيه وفي أنه فيروس مميت.
وقدم "مايكل العديد من النصائح لتفادي الشعور بالقلق والتعايش مع هذه المرحلة مع الأخذ بالإجراءات الوقائية وهي:
لا تستمع دائمًا إلى عقلك:
عدم ضرورة الاستماع إلى العقل الذي يوهمك بأنك حامل للفيروس؛ فبدلًا من ذلك التزم بالإجراءات الوقائية، ولاحظ شعورك بالأعراض، فهي الوحيدة التي تثبت إصابتك بكورونا، وحاول إشغال عقلك وتفكيرك بأشياء مهمة تقلل من قلقك.
تجاهل القلق:
عند توهمك بأنك مصابا بالفيروس يولد القلق لديك وينتج عنه ضيق في التنفس وسرعة في ضربات القلب، الأمر الذي يجعلك تشعر بأنك حامل لفيروس كورونا، وينصح مايكل بأخذ الأنفاس بعمق لمدة 10 ثواني.
كما يمكنك ممارسة تمارين الاسترخاء والتنفس بانتظام، وحاول أن تخصص وقتا لشيء تستمتع به، وتحدث عن مشاكلك مع أحد الأشخاص التي تثق بهم.
سجل مذكراتك:
تقول الخبيرة إليزابيث ترب من الجمعية البريطانية للإرشاد والعلاج النفسي، إن كتابة المذكرات من الأشياء التي تساعدك في التعبير عن قلقك والتخلص منه وترك المذكرات بعيدًا بعد الانتهاء من كتابتها.
لا تتابع الأخبار في كل الأوقات:
يمكنك الابتعاد عن متابعة الأخبار واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والحد من تعرضك للمعلومات الجديدة، والاكتفاء فقط بقراءة التحديثات حول الفيروس مرة واحدة في اليوم.
وهناك معلومات مفيدة على الإنترنت ولكن أكدت الصحة النفسية أهمية إيجاد توازن بين حياتك على مواقع التواصل الاجتماعي وحياتك الواقعية، ويمكنك استبدال هذا الوقت بقراءة كتاب أو القيام ببعض التمرينات البدنية.
الاتصال بأصدقائك:
أثبتت الدراسات أن التواصل مع الأصدقاء والأقارب يرفع من الروح المعنوية لدى الشخص، لذا حاول أن تكون متفاعلا مع المقربين منك، لرفع القلق والتوتر عن تفكيرك.
عدم الاستماع إلى الشائعات:
تنتشر العديد من الإشاعات على مواقع التواصل الاجتماعي، وينساق وراءها الكثير من الأشخاص، لذا يجب البحث على مصدر موثوق دائمًا لتليقي المعلومات الصحيحة حتى لا تسبب لك الأخبار المغلوطة القلق.

symptom.png

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم